Accessibility links

الأمم المتحدة تتراجع عن اتهام إسرائيل بقصف مدرسة تابعة للأونروا في غزة


تراجعت الأمم المتحدة عن الاتهامات التي وجهتها إلى إسرائيل باستهداف مدرسة الفاخورة التابعة لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" شمال مدينة غزة في عملية قصف أدت إلى مقتل أكثر من 40 شخصا وإصابة أكثر من 100 بجروح.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في نشرته الأسبوعية حول الوضع في غزة إن منسق الشؤون الإنسانية يود أن يوضح أن القصف وعمليات القتل حصلت خارج المدرسة وليس داخلها.

وأضاف أن تقريره الأساسي الصادر في 6 يناير/كانون الثاني الماضي كان دقيقا في توضيحه أن القصف الإسرائيلي حصل خارج المدرسة التي تديرها الأونروا، لكن فيما بعد تمت الإشارة إلى قصف مدرسة الأونروا في جباليا.

وقالت الأونروا إن العديد من ضحايا هذا القصف كانوا من بين أكثر من 1368 شخصا لجأوا إلى المدرسة هربا من القصف الإسرائيلي.

وقال مسؤولو الأمم المتحدة إن القوات الإسرائيلية قالت في البدء إنها ردت على إطلاق نار من داخل مدرسة الأونروا، ثم تراجعت عن ذلك.

وقد أثار مقتل وجرح العشرات في القصف الإسرائيلي حالة غضب عارم على إسرائيل أثناء الهجوم الواسع الذي شنته على قطاع غزة واستمر 22 يوما.
XS
SM
MD
LG