Accessibility links

صحيفة أميركية تكشف عن فشل القوات الجوية في عمليات تفتيش نووي


كشفت صحيفة واشنطن تايمز أن الوحدات النووية في القوات الجوية الأميركية قد أخفقت في عمليتي تفتيش خلال الأشهر الثلاثة الماضية، واعتبرت في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن ذلك يقدم أدلة جديدة على أن القوات العسكرية، التي صدمت العالم في عام 2007 عندما قامت عن طريق الخطأ بنقل أسلحة نووية حية في أجواء الولايات المتحدة، لا تزال تعاني من ثغرات في إدارتها للصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

ونقلت الصحيفة عن جنيفر ثيبولت المتحدثة باسم قيادة القوات الجوية قولها إن فشل عمليات التفتيش الدقيق في قاعدتي وايومنغ ومونتانا في شهري نوفمبر/ تشرين الثاني وديسمبر/ كانون الأول يتعلق بشؤون إدارية وبمسائل تتعلق بملفات. وقالت إنه في جميع هذه الحالات، فشلت ثلاث وحدات للصواريخ النووية التابعة للقوات الجوية ووحدتان لقاذفات القنابل الإستراتيجية في عمليات التفتيش خلال عام 2008.

وأكدت ثيبولت للصحيفة أن أفراد سلاح الجو قادرون الآن بدرجة كبيرة على تشغيل وصيانة وتأمين القوات النووية.

وقال سلاح الطيران، إنه على الرغم من هذه المشاكل فإنه يحرز تقدما في معالجة القضايا الأمنية والتعامل مع الصواريخ التي تحمل رؤوسا نووية، وهي قضايا ظهرت إلى العلن بعد حادثين سببا إحراجا بعد أن تم الكشف عنهما في عامي 2006 و2007 مما دفع إلى مراجعات واسعة وتغييرات إدارية.

وقال وزير الدفاع الأسبق جيمس شليسنجر الذي ترأس مؤخرا فريق عمل حول إدارة الأسلحة النووية، إن استمرار مثل هذه المشاكل يؤثر على مصداقية الولايات المتحدة في جميع أنحاء العالم، سواء في ردع الهجمات أو في ضمان حماية حلفاء الولايات المتحدة. ولكنه أشار إلى أنه يعتقد أن سلاح الطيران ملتزم بمعالجة هذه المشاكل.

وكشفت الصحيفة أن أحدث فشل في عملية تفتيش دقيق حصلت في الجناح الـ 90 للصواريخ في قاعدة وورن للقوات الجوية في ولاية وايومنغ في الفترة بين 2 إلى 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي. ويوجد في هذه القاعدة 150 صاروخا من طراز Minuteman III الموضوعة في حالة تأهب على مدى 24 ساعة يوميا.

وقال مسؤولون في سلاح الطيران إن المفتشين من القيادة الجوية وإدارة أمن التكنولوجيا الدفاعية سجلوا درجات من الفشل للجناح الـ 90 للصواريخ بسبب عدم توثيق العاملين في الجناح بطريقة صحيحة للتجارب التي تجرى على الصواريخ التي تتطلب مراقبة دقيقة.

أما عمليتا التفتيش الأخريان المتعلقتان بالأسلحة النووية اللتان أخفقتا فقد حصلتا خلال العام الماضي في قاعدتين للقوات الجوية في مونتانا ونورث داكوتا التي تحوي كل منهما 150 صاروخا مزودة برؤوس نووية ومخبأة في حصون تحت الأرض .
XS
SM
MD
LG