Accessibility links

logo-print

البرلمان الأردني يشهد ملاسنة سياسية بين النواب على خلفية أحداث غزة


وقع جدل حاد الأربعاء في مجلس النواب الأردني بين نائبين سرعان ما توسع ليشمل نواب آخرين على خلفية أحداث غزة مما دفع برئيس المجلس إلى رفع الجلسة، طبقا لما ذكره مصدر برلماني أردني.

وقال النائب خليل العطية لوكالة الصحافة الفرنسية إن ملاسنة سياسية حصلت مابين النائبين عبد الرؤوف الروابدة وحمزة منصور من حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسي للإخوان المسلمين وأبرز أحزاب المعارضة في البلاد على خلفية بيان صادر عن ملتقى أحزاب المعارضة عن مجمل ما حدث في قطاع غزة.

وأضاف أن الروابدة انتقد بشدة البيان معتبرا أن فيه مساسا بالحقوق الأردنية وبدور الدولة الأردنية.

وقد أشار العطية إلى أن النائب حمزة منصور حاول توضيح ما جاء في فحوى البيان وموقف الحركة الإسلامية وأكد على احترام الدور الأردني.

وتابع لكن سرعان ما حصلت ملاسنة سياسية بين الروابدة ومنصور تدخل على أثرها نواب آخرون، مشيرا إلى قيام أحد النواب برمي منصور بقلمه وبالماء.

وأكد العطية أن ضجة كبيرة حصلت في الجلسة واختلط الحابل بالنابل وتداخلت الآراء مع بعضها البعض وحدث صراخ وحجز مما دفع برئيس المجلس عبد الهادي المجالي إلى الإعلان عن رفع الجلسة رغم أن هناك العديد من المسائل على جدول الأعمال والتي كان يفترض بحثها في الجلسة.

وقال إن يوم الخميس سيشهد جهودا للمصالحة بين هؤلاء النواب.
XS
SM
MD
LG