Accessibility links

باراك يعلن عن اقتياد المركب اللبناني الذي كان متوجها إلى غزة إلى ميناء أشدود الإسرائيلي


أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اليوم الخميس أن المركب اللبناني الذي كان متوجها إلى غزة تم اعتراضه واقتياده أمس الأربعاء من قبل البحرية الإسرائيلية إلى ميناء أشدود جنوب إسرائيل.

وقال باراك للإذاعة الإسرائيلية إن مركبا صغيرا انطلق من ميناء طرابلس اللبناني وعلى متنه صحافيون ومعدات مختلفة انتهك الحظر البحري الذي تفرضه إسرائيل.

وأضاف باراك أنه بعد منع المركب من التوجه إلى غزة اتجه إلى العريش في مصر، ومن هناك، حاول مجددا التسلل إلى مياه غزة وعندها اعترضته البحرية الإسرائيلية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن على متن الباخرة ثمانية ناشطين وعدد من الصحافيين إضافة إلى مطران القدس السابق لطائفة الروم الكاثوليك هيلاريون كبوشي الذي غادر القدس في نهاية سبعينيات القرن الماضي بعدما أمضى حوالي أربع سنوات في السجون الإسرائيلية بتهمة دعم منظمة التحرير الفلسطينية.

هذا وحمل رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة إسرائيل مسؤولية سلامة المركب وركابه.

كما أجرى السنيورة سلسلة اتصالات مع جهات عربية ودولية، لاسيما مع وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط والدوائر المختصة في الأمم المتحدة وفرنسا وبريطانيا، طالبهم السعي من أجل السماح بعبوره.

بدورها نددت سوريا باعتراض المركب اللبناني، وحملت في بيان صادر عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية إسرائيل المسؤولية عن سلامة المركب وطاقمه وجميع ركابه.
XS
SM
MD
LG