Accessibility links

غلعاد يعود إلى القاهرة لمواصلة البحث في اتفاق الهدنة ومصر تعيد إغلاق معبر رفح


أعلن مصدر مصري مسؤول اليوم الخميس أن مصر ستستقبل مجددا المستشار السياسي لوزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس غلعاد لمواصلة البحث في اتفاق حول الهدنة وفتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة في الوقت الذي أغلقت فيه مصر معبر رفح مجددا.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن المصدر الذي لم يكشف هويته أن غلعاد سيعود إلى القاهرة لمواصلة المحادثات مع مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان حول الهدنة وفتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة.

وقال المصدر نفسه إن غلعاد سيستكمل المباحثات الخاصة بالتهدئة وسيرد على استفسارات الفصائل الفلسطينية المتعلقة بالتهدئة والمعابر بين إسرائيل وقطاع غزة.

وأشار المصدر إلى أن وفدا من حركة حماس أنهى محادثاته في القاهرة أول من أمس مع اللواء عمر سليمان وغادر إلى دمشق وغزة للتشاور مع باقي الفصائل حول موقف نهائي من هذه القضايا والعودة إلى القاهرة خلال أيام.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين فلسطينيين التقوا اللواء سليمان أخيرا قولهم إن مصر ترى إرجاء فتح معبر رفح إلى حين التوصل إلى مصالحة وطنية فلسطينية يسمح بتشكيل حكومة وفاق وطني تتولى قوات الأمن التابعة لها الإشراف الأمني على المعبر.

وأفاد مسؤول في المعبر طلب عدم ذكر اسمه أن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح اعتبارا من صباح اليوم الخميس ولكنها ستسمح بعبوره في حالات استثنائية.

وأوضح المسؤول أن المعبر سيغلق ولن يسمح بدخول المعونات الطبية كما سيحظر مرور الوفود الطبية والإغاثية والإعلامية التي كانت تدخل إلى قطاع غزة من المعبر بتصاريح خاصة منذ انتهاء العملية العسكرية في القطاع في 18 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأضاف المصدر أن السلطات المصرية ستسمح للوفود الأجنبية التي ذهبت إلى القطاع عبر المعبر بالمرور منه في طريق العودة كما ستسمح بعودة الفلسطينيين العالقين في مصر إلى القطاع من المعبر.

وأكد أنه سيتم كذلك السماح بدخول الجرحى الفلسطينيين بعد تنسيق مع السلطات المصرية.

وأشار إلى أن المعونات الغذائية والطبية ستدخل من معبري كرم أبو سالم الواقع عند نقطة التقاء حدود مصر وإسرائيل وقطاع غزة، ومعبر العوجة على الحدود المصرية-الإسرائيلية في وسط سيناء.
XS
SM
MD
LG