Accessibility links

الكشف عن مجرم حرب نازي كان يعيش في القاهرة


كشف التلفزيون الألماني وصحيفة نيويورك تايمز الأربعاء أن اريبرت هايم طبيب الموت النازي في معسكر ماوتهاوزن كان يعيش في القاهرة تحت اسم الدكتور طارق فريد .

وقال التلفزيون الألماني والصحيفة الأميركية إن اربيرت هايم اعتنق الإسلام بمجرد وصوله إلى مصر واستقراره في فندق قصر المدينة في شارع بورسعيد بحي باب الخلق في وسط القاهرة وأطلق على نفسه اسم طارق حسين فريد.

وقال جمال ابو احمد الذي يبلغ من العمر 47 عاما ويمتلك متجرا في البناية التي يقع الفندق في طابقيها الأخيرين " إن ما أعرفه عن الدكتور طارق الذي كنت أراه يوميا أنه ألماني من أصل مصري". مؤكدا على العلاقات الطيبة التي كانت تربط اريبرت هايم بملاك الفندق الذين وجدت بحوزتهم مئات الأوراق الشخصية التي تخص اريبرت هايم.

وقد اعتراف نجل هايم بأن الدكتور طارق هو نفسه المجرم النازي الهارب. ويتم تداول روايات مختلفة حول ظروف موته عن عمر يناهز 78 عاما في أغسطس/آب عام 1992 بعد إصابته بمرض السرطان. وقال ابنه للتلفزيون الألماني انه كان متواجدا إلى جواره عندما توفي.

لكن جمال أبو احمد صاحب المتجر ينفي ذلك ويؤكد أن هايم كان يأتي لزيارته ولتزويده بالمال كل ثلاثة أشهر ولكنه لم يكن موجودا يوم وفاته. ويضيف أبو احمد أنه وجد ميتا ذات صباح في غرفته وتم دفنه في مقبرة جماعية.

ويؤكد أبو احمد أن المجرم النازي عاش حياة منظمة في فندقه بالقاهرة، فكان يجري تدريبات رياضية في الصباح ثم يؤدي الصلاة في الجامع الأزهر ويمضي اوقاتا طويلة في القراءة والكتابة.

ولد اريبرت هايم في 28 يونيو/حزيران عام 1914 في مدينة باد رادكرسبورغ في مقاطعة شتايرمارك جنوب شرق النمسا والتحق بالحزب النازي قبل أن تضم ألمانيا النمسا في 1938 وكان اريبرت هايم أو الدكتور طارق أهم مجرم نازي يجري البحث عنه. ويعتقد انه عذب وقتل بوحشية مئات المعتقلين في معسكر ماوتهاوزن النمساوي.

XS
SM
MD
LG