Accessibility links

بتريوس يعد تقريرا حول تغيير تكتيكات الحرب في أفغانستان قد يدخلها في مرحلة جديدة


أكدت صحيفة واشنطن تايمز أن الحرب في أفغانستان قد تدخل مرحلة جديدة، مشيرة إلى احتمال أن ينقل قائد القيادة العسكرية المركزية الأميركية الجنرال ديفيد بتريوس النجاحات المحققة في العراق إلى أفغانستان.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس إن السؤال الذي يواجه حكومة الحرب في إدارة الرئيس أوباما على ضوء إرسال المزيد من القوات والموارد إلى جبهة أفغانستان، سيكون عما إذا كان باستطاعة بتريوس أن ينقل النجاح المحقق في القضاء على الأعمال المسلحة في العراق والذي ساعد على استتباب الهدوء هناك إلى أفغانستان.

وأشارت الصحيفة إلى أن ما يشكل جانبا رئيسيا في تقرير من ستة أجزاء أعد بتكليف من بتريوس، هو ما إذا كان بإمكان نقل التكتيكات التي كانت سائدة في العراق إلى أفغانستان أم لا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم توزيع هذا التقرير على البعض في أجهزة الاستخبارات للحصول على تعليقهم.

وقالت الصحيفة إن الذين يعملون على صياغة هذا التقرير لا يكشفون الكثير من تفاصيله، ولكنهم يشددون على أن المرجح أن تظل الإستراتيجية الجديدة سرية، وأنها ستكون شاملة.

تكرار تجربة مجالس الصحوة في العراق

وأشارت الصحيفة إلى أن التقرير الذي كتبته مجموعة من ضباط الجيش الأميركي وخبراء من الخارج ويعرف باسم "فريق التقييم المركزي"، سيقدم التقرير بشكل ملف متكامل لبتريوس في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وبالإضافة إلى التكتيكات العسكرية، فإن التقرير سيشمل أيضا وضع الاستخبارات الأميركية هناك وكذلك الشؤون الدبلوماسية.

وأوضحت الصحيفة أن المحتمل ظهور بعض الاقتراحات الأساسية، مشيرة إلى أن فريقا في واشنطن يؤيد على الأقل محاولة تكرار التجربة التي اتبعت مع مجالس الصحوة في العراق والتي ساعدت في هزيمة القاعدة في محافظة الأنبار وغيرها من المحافظات السنية في العراق.

وذكرت الصحيفة أن هذه النهج اتبع في أفغانستان على نطاق أصغر، مشيرة إلى أن وزارة الداخلية في أفغانستان كانت قد أعلنت خلال نهاية الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة قد تمد بالأسلحة وتدفع رواتب قوات الحماية العامة الأفغانية، وفق ما التسمية السائدة لها في كابل.
XS
SM
MD
LG