Accessibility links

logo-print

مليباند يأسف لإغلاق المركز الثقافي البريطاني في طهران ويكشف عن تعرض موظفيه لضغوط


أعرب وزير الخارجية البريطانية ديفيد مليباند اليوم الخميس عن أسفه بسبب إغلاق المركز الثقافي البريطاني الرئيسي في طهران، وقال "إن السبب في ذلك هو الضغط غير المقبول الذي يتعرض له موظفي المركز من الحكومة الإيرانية."

وقال مليباند في بيان "اليوم أعلن المركز الثقافي البريطاني أنه أجبر على تعليق عملياته في إيران بسبب ضغوط غير مقبولة من السلطات الإيرانية على موظفيه."

وأضاف "إنه أمر يدعو للأسف الشديد أن يرفض بلد له ثقافة كثقافة إيران محاولات كسر الحواجز وبناء حوار ثقافي."

وقال مليباند "الشعب الإيراني لا يريد أن يكون معزولا عن العالم. لذلك فإنني آمل أن تمكن الحكومة الإيرانية المركز الثقافي من مواصلة أعماله المعتادة في أسرع وقت ممكن."

كذلك، أعربت السفارة البريطانية في طهران عن أملها في إعادة فتح المجلس قريبا.

ودعا مارتن دافيدسون المدير التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني إلى الإبقاء على حوار مفتوح وبناء بين الدول، مشيرا إلى أهمية ذلك في هذه الأوقات التي وصفها بالعصيبة.
XS
SM
MD
LG