Accessibility links

اكتشاف مواد كيميائية على أحجار تعود إلى 635 مليون عام


قال باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إن آثارا كيميائية جرى اكتشافها على أحجار يعود تاريخها إلى 635 مليون عام في سلطنة عمان، الأمر الذي يقدم دليلا جديدا على وجود حياة أكثر بدائية للحيوان.

وأضاف الباحثون في دراسة نشروها في الذكرى السنوية المئتين لمولد العالم الانجليزي تشارلز داروين الذي اشتهر بنظرية التطور ومبدأ الانتخاب الطبيعي، حول نشأة الإنسان، أن دليلا آخر يؤكد وجود مخلوقات أكثر تعقيدا.

وقال روجر سمونز عالم الاحياء الجيولوجي الذي شارك في الدراسة "لقد وجدنا خيطا على ذلك الدليل الذي تتنبأ بضرورة وجوده."

وأضاف أن هناك ثروة عظيمة تؤكد أن "اللا فقريات كانت اول كائنات حية متعددة الخلايا على قيد الحياة".

وباستخدام تحليل كيميائي لجزيئيات في الصخور تعود الى 635 مليون عام، اكتشف الباحثون شكلا معدلا من الكوليسترول لا تنتجه الا اللا فقريات.

وشرح سمونز أن هذا يرجح ان تلك المخلوقات وجدت قبل عصر جليدي هائل حدث منذ نحو 630 مليون عام مضت وهو اكتشاف مثير لأن العديد من العلماء يعتقدون أن الفترات المتجمدة تطلبت تطوير أشكال معقدة من الحياة.

وأضاف أن هذه الأشكال البسيطة لحياة الحيوان جاءت قبل نحو 200 مليون عام أي قبل ظهور النباتات البرية فوق سطح الارض.

هذا وقد ظهرت أول بكتيريا وحيدة الخلية وأشكال أخرى مماثلة للحياة قبل نحو مليارين ونصف مليار عام.

وختم سمونز أن أقدم آثار أحافير مرئية لحيوانات عثر عليها في الصخور ترجع الى 580 مليون عام مضت ولكن النتائج التي توصلت اليها الورقة البحثية المنشورة في دورية "nature" تظهر أن البحث في الأدلة الجزيئية هو مفتاح أيضا لفهم أفضل للتطور.

XS
SM
MD
LG