Accessibility links

استطلاعان فلسطينيان للرأي يشير أحدهما إلى تراجع شعبية حماس فيما يؤكد الثاني تعززها


أظهر أحدث استطلاع للرأي أعده المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي أن نسبة 82.2 بالمئة من الفلسطينيين يؤيدون تهدئة فلسطينية إسرائيلية في الوقت الحاضر منهم 86.1 بالمئة من قطاع غزة، و89.6 بالمئة من الضفة الغربية.

يشار إلى أن الاستطلاع أجري خلال الفترة بين 25 و31 ديسمبر/كانون الثاني الماضي، وشمل عينة من 673 شخصا من الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.

وقال مدير عام المركز نبيل كوكالي إن نسبة التأييد لحركة فتح كانت هي الأعلى ووصلت إلى 40.6 بالمئة، في حين نالت حماس 31.4 بالمئة، مشيرا إلى أن نسبة التأييد لحركة فتح في غزة وصلت إلى 42.5 بالمئة في حين وصلت شعبية حماس إلى 27.8 بالمئة.

في المقابل، أظهر استطلاع آخر للرأي أجراه مركز القدس للإعلام والاتصال اليوم الخميس أن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة عزز شعبية حركة حماس، مشيرا إلى تقدم حماس للمرة الأولى على حركة فتح.

وقال الاستطلاع إنه في حال جرت انتخابات تشريعية الآن في الضفة الغربية وقطاع غزة، فإن حماس ستفوز بنسبة 28.6 بالمئة ي مقابل 27.9 بالمئة لحركة.

من ناحية أخرى، كشف استطلاع الرأي الذي أعده المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي أن أغلبية المستطلعين يعتقدون أن لا أحد انتصر في الحرب التي جرت مؤخرا في قطاع غزة، فيما اعتبر 56 بالمئة من المستطلعين من سكان قطاع غزة أن حركة حماس تسير بالبلاد في الاتجاه الخاطئ.

كما كشف الاستطلاع عن 41.7 بالمئة من المستطلعين لهم رأي إيجابي بالرئيس باراك أوباما.

إلا أن استطلاع مركز القدس للإعلام والاتصال أكد أن حركة حماس تحظى بثقة الفلسطينيين وقد حلت في المرتبة الأولى بنسبة 27.7 في حين حصلت حركة فتح على 26 بالمئة، كما اعتبر 46.7 من المستطلعين أن حركة حماس خرجت منتصرة من الحرب في غزة.
XS
SM
MD
LG