Accessibility links

logo-print

المغرب يستحدث لجنة اقتصادية لمتابعة تداعيات الأسواق العالمية وتقديم توصيات لتفادي تأثيرها على اقتصاد البلاد


قررت حكومة الرباط يوم الخميس استحداث لجنة اقتصادية إستراتيجية تأخذ على عاتقها متابعة تداعيات الأزمة المالية العالمية وتأثيرها على المغرب واقتصاده، خصوصا فيما يتعلق بصناعة النسيج وأجزاء السيارات، وفقا لما أعلنه مصدر حكومي مغربي.

وقالت وكالة أنباء المغرب العربي إن من مهمات اللجنة أيضا أن تقترح على الحكومة سلسلة إجراءات عاجلة للتخفيف من حدة تداعيات الأزمة المالية العالمية وتأثيرها على الإنتاج الصناعي المعد للتصدير.

ومن المقرر أن يترأس وزير الاقتصاد والمالية المغربية صلاح الدين مزوار اللجنة المستحدثة، والتي ستضم تضم عددا من الوزارات والمنظمات المهنية.

وقال مزوار في حديثه مع الوكالة المغربية إن حكومة بلاده ستتخذ إجراءات من شأنها التنسيق بين القطاعات الحكومية والخاصة والمصارف بهدف تطويق الأزمة وتداعياتها على القطاعات المغربية.

وأشار مزوار إلى أن انعكاسات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية على المغرب قد بدأت بالظهور في قطاعات الاقتصاد الموجهة نحو التصدير، حسب تعبيره.

وتعد قطاعات تجهيز السيارات التي يعتمد نشاطها على طلبات قطاع السيارات الأوروبي الذي يعيش حاليا أزمة الأكثر تضررا، حيث تراجعت صادرات المغرب إلى الأسواق الأوروبية في هذه القطاع بنسبة 30 بالمئة.
XS
SM
MD
LG