Accessibility links

بان كي مون يصل العراق في زيارة مفاجئة ويبحث مع مسؤولي حكومة بغداد الأوضاع في البلاد


وصل ألامين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الجمعة إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها مسبقا، يلتقي فيها عددا من المسؤولين العراقيين.

حيث التقى بان عقب وصوله العاصمة بغداد الرئيس العراقي جلال الطالباني.

وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة سعيد عريقات الزيارة قائلا إن بان وصل بغداد لتجديد التزام المنظمة الدولية تجاه العراق وشعبه، مضيفا انه سيلتقي المالكي ويهنئ الشعب العراقي على نجاح الانتخابات التي لم تشهد أعمال عنف.

ذكرت مصادر صحافية إن بان سيجتمع أيضا برئيس الحكومة العراقية نوري المالكي لبحث مواضيع عدة في مقدمتها سعي المنظمة الدولية لتوسيع أنشطتها في العراق بعد انسحاب القوات متعددة الجنسيات، على حد قول هذه المصادر.

وأجريت انتخابات مجالس المحافظات العراقية السبت الماضي، وأظهرت نتائج الانتخابات الأولية التي أعلنتها مفوضية الانتخابات يوم الخميس فوز قائمة ائتلاف دولة القانون التي يدعمها المالكي في انتخابات مجالس المحافظات في بغداد وثماني محافظات أخرى.

وبينت النتائج ابتعاد الناخبين عن التصويت للأحزاب الدينية، حيث أخفق المجلس الأعلى الإسلامي في الاحتفاظ بسيطرته على مجالس المحافظات منذ الانتخابات السابقة.

وجاءت زيارة بان للعراق عقب زيارة لأفغانستان وهي جبهة قتال ثانية في الحرب الأميركية على الإرهاب التي شنها الرئيس الأميركي السابق جورج بوش عقب الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 وأيضا عقب زيارة للهند وباكستان.

ويذكر أن ألامين العام قام بزيارة بغداد في مارس/آذار 2007، حيث أجرى حينها محادثات مع المالكي أكد فيها التزام المنظمة الدولية الواضح في مساعدة الحكومة والشعب في العراق.

وتعمل الأمم المتحدة في العراق وسط إجراءات أمنية مشددة وتنأى بنفسها عن الأضواء بعد هجوم بشاحنة ملغومة دمر مقرها في بغداد في أغسطس/آب عام 2003 وقتل فيه مبعوث الأمم المتحدة حين ذاك سرجيو فييرا دي ميلو وعاملون آخرون في المنظمة الدولية.
XS
SM
MD
LG