Accessibility links

logo-print

الإعلان عن خسارة سوق العمل الأميركية أكثر من نصف مليون وظيفة خلال الشهر الماضي


أعلنت وزارة العمل الأميركية أن الولايات المتحدة خسرت 598 ألف وظيفة في شهر يناير/كانون ثاني الماضي، وهو أعلى مستوى وصلت إليه منذ 34 عاما.

وذكرت الوزارة في تقريرها أن نسبة معدلات البطالة وصلت إلى 7.6 بالمئة. وقالت إن عدد الوظائف التي خسرها الاقتصاد الأميركي منذ بدء الأزمة في شهر ديسمبر/كانون أول من عام 2007 وصل إلى ثلاثة ملايين و600 ألف.

وكان الرئيس أوباما قد حث أمس الخميس الكونغرس الأميركي على التحرك لإقرار خطة الإنقاذ الاقتصادي.

وحذر أوباما من أن تتحول الأزمة إلى كارثة بالنسبة للعائلات والشركات في كل أنحاء الولايات المتحدة.

يشار إلى أن أوباما يسعى إلى دفع الكونغرس للموافقة قبل منتصف الشهر الجاري على خطة إنقاذ قد تتجاوز قيمتها 800 مليون دولار، من شأنها أن تؤمن أو تنقذ أكثر من ثلاثة ملايين وظيفة في عامين.

إلغاء وظائف في كندا أيضا

على صعيد آخر، أعلن المعهد الرسمي للإحصاءات اليوم الجمعة أن كندا أقرت بإلغاء 129 ألف وظيفة في يناير/كانون الثاني، ما يرفع نسبة البطالة إلى 7.2 بالمئة.

وقال المعهد في بيان إن هذا التراجع يفوق أي تراجع شهري سجل خلال الأزمات الاقتصادية في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.
XS
SM
MD
LG