Accessibility links

ناديا سليمان تنفي الشائعات وتفخر بأنها أم لـ 14 طفلا


أعربت ناديا سليمان، المواطنة الأميركية التي أنجبت ثمانية أطفال دفعة واحدة الأسبوع الماضي، عن عمق سعادتها لتحقيق أمنيتها بتكوين عائلة كبيرة.

وكانت سليمان وضعت ثمانية أطفال الأسبوع الماضي، بعد عملية قيصرية شارك في إجرائها طاقم طبي مؤلف من 46 شخصا.

ونفت سليمان، التي تعيش بمفردها مع امها في ضاحية وايتير في لوس انجلوس، ما روجته بعض وسائل الإعلام من أنها لم تتصرف بمسؤولية إزاء إنجابها 14 طفلا أكبرهم في السابعة من عمره من دون أن يكون لديها الدخل الكافي لسد حاجاتهم.

وقالت سليمان البالغة من العمر 33 عاما: "أنا أعلم أنني قادرة على توفير ما يلزم لهم فور انتهائي من دراستي".

ورفضت ناديا، التي تحمل كل رضيع 45 دقيقة في اليوم، أخذ أي معونة أو مساعدة من السلطات المحلية في كاليفورنيا، مؤكدة أنها ستعود إلى ملازمة عملها السابق فور انتهائها من نيل شهادتها العليا في علم النفس.

وطمأنت سليمان في حديث إلى شبكة "NBC" التلفزيونية الأميركية، أنها مصممة على توفير مستلزمات عائلتها، مذكرة بأنها كانت تعمل ممرضة في مستشفى للأمراض العقلية طوال الفترة الممتدة بين 1997 و2006.

وردا على سؤال طرحته مذيعة "NBC" آن كاري، قالت سليمان: "إنني أم صالحة، أحب أولادي من دون شروط، وانني على استعداد لفعل أي شيء كي أكون إلى جانبهم دائما".

وأضافت: "هذا ما كنت أحلم به دوما أن يصبح لدي عائلة كبيرة. وأشارت ناديا إلى فشل محاولاتها الدائمة بأن تحمل بالطرق الطبيعية ما جعلها تلجأ إلى التلقيح عبر الأنابيب".

وتعود أول ولادة لثمانية توائم في الولايات المتحدة هم ست بنات وصبيان إلى 1998 في هيوستن.وقد توفيت واحدة منهم بعد أسبوع من ولادتها وما زال السبعة الآخرون على قيد الحياة.

XS
SM
MD
LG