Accessibility links

قضية تسمية السفير الأميركي المقبل في بغداد تشكل إحراجا لإدارة أوباما


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الجمعة أن قضية تسمية السفير الأميركي المقبل في بغداد باتت تشكل إحراجا لإدارة الرئيس أوباما، وذلك بعد سحب ترشيح قائد القيادة المركزية السابق الجنرال انتوني زيني لصالح كبير المفاوضين السابق في المحادثات حول الملف النووي لكوريا الشمالية كريستوفر هيل.

وقالت الصحيفة إن كلا من نائب الرئيس جو بايدن ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومستشار الأمن القومي جيمس جونز، كانوا أكدوا جميعا ترشيح زيني للمنصب وأن الأمر مفروغ منه، إلا أن الإدارة سحبت الترشيح من غير تفسير، مما أدى بالجنرال زيني إلى الرد بطريقة غاضبة وغير دبلوماسية.

وقد كان ذلك واحدا من التعيينات الكبيرة التي تعثرت وسببت إحراجا لإدارة الرئيس أوباما، كما تقول الصحيفة.

ولم يتم الإعلان رسميا حتى الآن عن مرشح رسمي لتولي منصب السفير الأميركي المقبل في العراق على الرغم من تردد أنباء عن أن هيل هو المرشح الرئيسي لهذا المنصب.

XS
SM
MD
LG