Accessibility links

أوباما يدين تأخير الجمهوريين لإقرار خطة الإنعاش الاقتصادي ويعلن عن مجلس استشاري جديد للاقتصاد


كثف الرئيس أوباما اليوم الجمعة من ضغوطه على الكونغرس من أجل إقرار خطة الإنعاش الاقتصادي غداة صدور أرقام حول البطالة في الولايات المتحدة لشهر ديسمبر/كانون الأول تشير إلى أنها الأسوأ منذ عام 1974.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة إعلانه عن مجلس استشاري جديد للإنعاش الاقتصادي، اعتبر أوباما أن تأخر مجلس الشيوخ في إقرار خطة الإنعاش الاقتصادي هو أمر غير مبرر وغير مسؤول.

وقال أوباما موجها كلامه إلى المعارضة الجمهورية في الكونغرس التي تعيق إقرار الخطة التي تزيد قيمتها عن 900 مليار دولار إن الانتخابات التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أكدت أن الشعب الأميركي يريد التغيير.

وأضاف أنه واثق من أن أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون قرأوا الأرقام نفسها هذا الصباح، معربا عن أمله في أن يشعروا بأن الوضع ملح وخطير مشددا أن هذه الأرقام تتطلب التحرك.

وقال "حان الوقت كي يتحرك الكونغرس، حان الوقت لإقرار خطة الإنعاش لوضع اقتصادنا على السكة مجددا."

وقد نشرت صباح الجمعة بيانات رسمية تشير إلى أن معدلات البطالة في الولايات المتحدة سجلت أعلى مستوياتها منذ 26 عاما حيث وصلت إلى 7.7 بالمئة في يناير/ كانون الثاني بعد أن فقد 59800 شخص وظائفهم، كما تؤكد الأرقام حالة الركود وتزيد الضغوط على الكونغرس الذي يناقش خطة لتحفيز الاقتصاد.

XS
SM
MD
LG