Accessibility links

logo-print

واشنطن تعرب عن قلقها لقرار باكستان رفع الإقامة الجبرية عن العالم النووي عبد القدير خان


أعربت واشنطن عن قلقها العميق إزاء قرار محكمة باكستانية تم بموجبه الإفراج عن عالم الذرة عبد القدير خان المشتبه بأنه كان يدير شبكة لنشر الأسلحة النووية.

وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الجمعة إنها قلقة للغاية من قرار باكستان الإفراج عن خان. بدوره، أعرب البيت الأبيض الجمعة عن رغبته في الحصول على تطمينات بأن خان، لم يعد مشاركا في أية نشاطات تتعلق بالانتشار النووي.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية غوردن داغيد إن واشنطن لم تتلق أي تأكيد من الحكومة الباكستانية حول قرار المحكمة العليا الإفراج خان، والذي كان يخضع قيد الإقامة الجبرية في منزله لمدة خمس سنوات بتهم نشر الأسلحة النووية.

وقال المتحدث "نعتقد أن خان لا يزال يشكل تهديدا في مجال نشر الأسلحة النووية."

وأضاف "إن الدعم في مجال نشر الأسلحة النووية والذي ساهم خان وشركاؤه في تقديمه إلى إيران وكوريا الشمالية كان له أثر خطير على الأمن الدولي، وسيدوم هذا الخطر لسنوات مقبلة."

وكانت محكمة إسلام أباد العليا قد رفعت الإقامة الجبرية عن خان وذلك بعد أن أدين في عهد الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف بقيادة شبكة تشرف على بيع التقنية النووية بطرق غير شرعية.

ونقل مراسل "راديو سوا" صادق بلال عن خان قوله إنه الآن مواطن طليق وحر يستطيع التنقل ويمارس حياته الطبيعية إلا أنه أشار إلى وجود حراسات سترافقه.

ولقي قرار المحكمة العليا رفع الإقامة الجبرية عن العالم النووي ترحيبا كبيرا من معظم الأحزاب التي كانت تطالب برفع الإقامة الجبرية عنه، كما لاقى القرار ترحيبا من قبل الشارع الباكستاني الذي يعتبره مؤسس المشروع النووي الباكستاني.
XS
SM
MD
LG