Accessibility links

اليونسكو تدعو لحماية حطام سفينة بريطانية حربية غرقت في بحر المانش


دعت اليونيسكو مع دخول اتفاقيتها المتعلقة بحماية التراث الثقافي تحت سطح الماء حيز التنفيذ الشهر الماضي إلى ضرورة حماية ما تبقى من حطام السفينة الحربية البريطانية اتش ام اس فيكتوري التي غرقت في بحر المانش عام 1744 لقيمتها التاريخية الكبيرة وذلك بعد أن تمكنت شركة خاصة من تحديد موقع حطام السفينة.

وأعرب المدير العام لليونسكو كويشيرو ماتسورا عن أمله في أن تتمكن جميع الأطراف المعنية من أن تحافظ كما ينبغي على هذه الشهادة القيمة عن تاريخ البحرية البريطانية وأن تقيمها أحسن تقييم وأن تحول دون خضوعها للاستغلال التجاري وذلك طبقاً للاتفاقية المعتمدة من قبل اليونسكو في العام 2001.

يشار إلى أن سفينة إتش إم إس فيكتوري التابعة للأسطول الملكي البريطاني غرقت قبالة الجزر الأنغلونورماندية عام 1744 اثر عاصفة هوجاء وقضى في الحادثة جميع ركاب السفينة وكان عددهم يفوق الألف >

وقد اعلن عن اكتشاف حطام السفينة في الثاني من الشهر الجاري على يد شركة مختصة باستكشاف قاع البحر وعثر على متنها بالإضافة إلى رفات الموتى على عدد كبير من المدافع البرونزية والتحف التاريخية.

XS
SM
MD
LG