Accessibility links

الدملوجي والنجيفي والعليان يسحبون ترشيحهم لرئاسة البرلمان


أعلن كل من رئيس مجلس الحوار الوطني النائب خلف العليان، والنائب عن القائمة العراقية أسامة النجيفي، والنائبة عن القائمة العراقية ميسون الدملوجي، سحب ترشيحهم لمنصب رئيس مجلس النواب خلفا لرئيسه المستقيل محمود المشهداني.

وأكد رئيس مجلس الحوار الوطني النائب خلف العليان سحب ترشيحه لمنصب رئاسة البرلمان، مؤكدا في الوقت نفسه أن مجلس الحوار لم يلغ ترشيح مرشحه خليل جدوع، وقال: "هذا المنصب حصرا لمجلس الحوار الوطني، وأنا سأعلن اليوم خلال الجلسة سحب ترشيحي لهذا المنصب، ومرشحنا الوحيد لهذا المنصب هو خليل جدوع".

وأشار العليان في تصريح لـ"راديو سوا" إلى احتمال إرجاء التصويت على اختيار رئيس جديد للبرلمان إلى ما بعد العطلة التشريعية، موضحا القول: "هنالك دعوة لتأجيل التصويت على اختيار رئيس مجلس النواب إلى ما بعد العطلة النيابية. هنالك موضوع مهم هو الموازنة، ومجلس النواب لديه جواب المحكمة الاتحادية، بإمكانه ممارسة أعماله من خلال رئاسة أحد نائبي رئيس البرلمان".

من جهته، أكد النائب عن القائمة العراقية أسامة النجيفي أن سبب انسحابه من ترشيح نفسه لتولي منصب رئيس البرلمان يعود إلى تركيبة البرلمان، مشيرا في حديث لـ"راديو سوا" بالقول: "أنا انسحبت احتجاجا على هذه التركيبة، وأوصلنا رسالة أنه نحن قادرون على ترؤس المجلس، ولدينا الإمكانية ولكننا لا نقبل بهذه التركيبة وانسحبنا على هذا الأساس".

وكانت النائبة عن القائمة العراقية ميسون الدملوجي قد سحبت ترشيحها هي الأخرى من منصب رئاسة البرلمان، ومن المقرر أن يجرى التصويت على اختيار الرئيس الجديد للبرلمان على وفق مراحل متعددة نظرا لكثرة عدد المتقدمين لشغل هذا المنصب.
XS
SM
MD
LG