Accessibility links

logo-print

وفد من حماس يُنتظر وصوله إلى القاهرة وتوقعات بالتوصل إلى اتفاق تهدئة في الأيام المقبلة


قال مسؤول كبير في حركة حماس السبت إن الحركة تعطي الجهود المصرية للتوصل إلى تهدئة مع إسرائيل الوقت لإحراز تقدم ، وتوقع المتحدث باسم حماس التوصل إلى اتفاق تهدئة في الأيام المقبلة إذا تم الحصول من مصر على "إجابات مقنعة" من إسرائيل بشأن المعابر والحصار والضمانات.

وكانت وسائل إعلام مصرية ذكرت أن مسؤولين من حماس سيسافرون إلى القاهرة يوم السبت لتسليم رد الحركة النهائي على اقتراح مصري لتهدئة بين الجانبين تستمر 18 شهرا.

حماس تتوقع التوصل إلى اتفاق

وأشار فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس إلى أن أسئلة حماس تتركز على "الضمانات لتنفيذ الاتفاق وكيفية إدارة معبر رفح الحدودي مع مصر وفتحه" موضحة انه ليس لدى حركته مشكلة في الوجود الأوروبي في المعبر.

وأضاف برهوم "إذا نجحت الجهود المصرية هذه المرة ربما نتوقع اتفاقا مشرفا".

وأكد أن مشاركة القيادي البارز في حماس محمود الزهار نفسه في وفد الحركة من الداخل للقاء المسؤولين المصريين خصوصا اللواء عمر سليمان مدير المخابرات العامة في مصر "تؤكد اهتمام حماس بضرورة إنجاح الجهود المصرية".

وعبر عن أمله أن "تسود المباحثات أجواء ايجابية وأي انطباعات حول التوصل لاتفاق تتوقف على مدى التعنت الإسرائيلي".

وكان مسؤولون في حماس قد قالوا إن الحركة تتوقع تحقيق تقدم في محادثات وقف إطلاق النار بحلول نهاية الأسبوع.

وقال مسؤول في حماس ان القضايا التي ما زالت موضع نقاش هي جوهرية ولكنها صغيرة، وأضاف أن الحركة تتطلع نحو الحيلولة دون تعرض الوضع لانتكاسة واندلاع القتال.

وقال إن فرص التوصل إلى هدنة هي اكبر من احتمال تجدد أعمال العنف.

وفي الوقت ذاته عاد عاموس جلعاد مدير مكتب الأمن في وزارة الدفاع الإسرائيلية من القاهرة بعد أن تسلم أحدث موقف لحماس ومن المقرر ان يناقش مجلس الوزراء هذه النتائج.

وغادر وفد حماس القيادي الذي يضم الزهار بعد ظهر السبت إلى مصر للبحث في التطورات المتعلقة بالتهدئة.

XS
SM
MD
LG