Accessibility links

قائمة المالكي الأولى في بابل تطالب بإعادة حساب الأصوات في المحافظة


قدمت قائمة ائتلاف دولة القانون التي يدعمها رئيس الوزراء نوري المالكي، والتي احتلت المركز الأول في بابل، طلبا إلى مفوضية الانتخابات بإعادة حساب أصوات الناخبين، مشيرة إلى أنها حصلت على عدد من الأصوات أكبر مما تضمنته النتائج التي أعلنتها المفوضية.

وأوضح المرشح الأول في القائمة علي البصري، قوله: "النسبة التي كنا نتصورها أكثر من ذلك، والأرقام التي وردتنا من صناديق الاقتراع حين الفرز كانت تشير إلى أعلى من هذه النسبة، ولذلك سجلنا اعتراضنا لدى المفوضية، وسلمناها مذكرة وننتظر النتيجة، والذي شاهدناه حقيقة كان مخيبا لآمالنا وطالبنا المفوضية بإعادة حساب الأصوات".

وأشار البصري في مؤتمر صحفي عقدته قائمته في مدينة الحلة مساء أمس الجمعة، إلى وجود بعض الخلل في عمل المفوضية، وقال: "لدي مؤشرات على عمل المفوضية، حيث كان هناك بعض الخلل لديها، ونتمنى أن تتجاوزه مستقبلا".

وأكد البصري نية قائمته التحالف مع قوائم أخرى، مشيرا بقوله: "النية بالتحالف موجودة، وهناك أكثر من قائمة تقدمت للتحالف معنا ونحن رحبنا بكل من تقدم، ونتمنى أن نشكل تحالفا جيدا".

وعن القوائم التي طلبت التحالف مع قائمة ائتلاف دولة القانون في محافظة بابل قال البصري: "الأخوة في التيار الصدري والأخوة في القائمة العراقية، وقائمة اسكندر وتوت".

يذكر أن الكثير من المرشحين في محافظة بابل أبدوا استغرابا شديدا من النتائج الأولية للانتخابات التي أعلنها المكتب الوطني للمفوضية يوم الخميس الماضي.

حسين العباسي مراسل "راديو سوا" في بابل والمزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG