Accessibility links

logo-print

الصين تُقدم تقريرها إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية تؤكد تجاهل التقرير القضايا الساخنة


تقدم الصين الاثنين تقريرها عن حقوق الإنسان إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في أول عملية تقويم دورية لها.

إلا أن منظمة العفو الدولية أشارت إلى أن هذا التقرير يتجاهل القضايا الأكثر إلحاحا.

وتتحدث الصين في تقريرها عن تقدم تصفه بأنه ملحوظ وكمي ونوعي بالنسبة إلى حقوق الإنسان في حقول التربية والثقافة والصحة، وتؤكد أن الديموقراطية وسيادة القانون حققا تقدما.

ويشير كذلك إلى إصدار 250 قانونا في الأعوام الثلاثين الماضية لحماية حقوق الإنسان، بما في ذلك إرساء نظام قضائي يستند إلى الدستور.

في المقابل، تقر الصين بعدد من الشوائب على صعيد الأمن الوظيفي والأجهزة الصحية العامة ونظام الحماية الاجتماعية، إضافة إلى صعوبات في حماية البيئة والأمن الغذائي.

لكن منظمة العفو الدولية تؤكد أن التقرير تجاهل القضايا الساخنة.

وقالت المنظمة في بيان لها إن الحكومة الصينية لم تشر إلى الأزمة الراهنة في التيبت والى التدابير القمعية الخطيرة ضد المسلمين الاويغور في منطقة شينجيانغ، والى اضطهاد بعض البوذيين.
XS
SM
MD
LG