Accessibility links

logo-print

مصر تأمل التوصل إلى اتفاق حول التهدئة وإعادة فتح المعابر جزئيا بين إسرائيل وغزة خلال الأيام القادمة


أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية للمصرية حسام زكي لوكالة فرانس برس الأحد أن مصر تأمل في التوصل إلى اتفاق حول تهدئة لمدة عام ونصف العام وإعادة فتح المعابر جزئيا بين إسرائيل وقطاع غزة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال زكي إن "هناك مؤشرات ايجابية على التوصل إلى اتفاق ببدء التهدئة خلال الأيام القليلة المقبلة".

وأوضح أن وفد حماس الذي التقى المسؤولين المصريين السبت في القاهرة سيعود إلى العاصمة المصرية مساء الاثنين حاملا معه موقفا نهائيا بشان الاتفاق حول الهدنة.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل تريد استثناء 26 سلعة ولا توافق على دخولها إلى القطاع إلا بعد إبرام صفقة لتبادل الأسرى تتيح إطلاق الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن مئات الأسرى الفلسطينيين، أجاب زكي "بصرف النظر عن عدد السلع، الإسرائيليون قالوا إنه لا ينبغي أن يتوقع الفلسطينيون فتحا كاملا للمعابر إلا بعد إنهاء موضوع جلعاد شاليط".

وفد حماس يعود إلى دمشق

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية قد ذكرت أن وفد حركة حماس برئاسة المسؤول الرئيسي للحركة في قطاع غزة محمد الزهار غادر القاهرة ليل السبت الأحد متوجها إلى دمشق للقاء قيادات الحركة في الخارج على أن يعود إلى العاصمة المصرية خلال يومين بموقف نهائي.

وكان الوفد الذي يضم إضافة إلى الزهار كل من عضو المجلس التشريعي الفلسطيني صلاح البردويل والقياديين نزار عوض الله وطاهر النونو قد وصل إلى القاهرة السبت.

وقد اجري مباحثات مع المسؤولين المصريين بشأن اتفاق لهدنة في قطاع غزة يتيح فك الحصار عن القطاع وفتح المعابر بينه وبين إسرائيل في مرحلة أولى ثم فتح معبر رفح في مرحلة تالية بعد إطلاق المصالحة الفلسطينية والاتفاق على حكومة وفاق وطني.
XS
SM
MD
LG