Accessibility links

إسرائيل تعلن سقوط صاروخين جنوب البلاد لم يسفرا عن ضحايا وأحدهما يشعل النيران بسيارتين


أعلن ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إطلاق صاروخين الأحد من قطاع غزة على جنوب إسرائيل بدون أن يتسببا بإصابات.

وقال المصدر نفسه إن الصاروخ الأول انفجر في كيبوتز نيرام قرب مدينة سديروت وألحق أضرارا بعدد من السيارات اشتعلت النيران في اثنتين منها.

وأطلق صاروخ ثان مداه أطول على ما يبدو بعد الظهر وانفجر في أرض خلاء جنوب مدينة عسقلان بدون التسبب بضحايا أو أضرار.

ويأتي إطلاق الصاروخين بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في 18 يناير/كانون الثاني إثر الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الذي أودى بحياة أكثر من 1330 فلسطينيا. وقالت إسرائيل إن هدف الهجوم هو وقف إطلاق الصواريخ على أراضيها.

ومنذ سريان وقف إطلاق النار ترد إسرائيل بضربات جوية على الهجمات الصاروخية وقذائف المورتر التي يطلقها نشطاء على جنوب إسرئيل.

وقالت زيفا غريمان التي احترقت سيارتها: "أشعر بأسف شديد لأن سيارتي أصبحت الآن بهذه الحالة. كنت في منزلي عندما أصاب الصاروخ السيارة."

إسرائيل تهدد بضرب هدف كبير في غزة

وقد أعلنت إسرائيل أنها لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء استمرار إطلاق الصواريخ الفلسطينية على بلدات إسرائيلية وسط أجواء تشير إلى قرب التوصل إلى اتفاق حول التهدئة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن إسرائيل لن تبقى مكتوفة الأيدي إذا استمر إطلاق الصواريخ من قطاع غزة وهدد بضرب هدف كبير في القطاع دون أن يفصح عن هوية هذا الهدف.

مصر تسعى لوقف دائم لإطلاق النار

وتسعى مصر للتوصل خلال أيام لوقف دائم لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس. وقال دبلوماسيون إن الاقتراح المصري يشمل تبادلا للسجناء وفتحا مبدئيا لاثنين على الأقل من معابر القطاع الحدودية.

وتريد إسرائيل أن تشمل أي تهدئة إطلاق سراح جندي أسر في غزة منذ عام 2006. وتريد حماس الإفراج عن مئات من السجناء الفلسطينيين مقابل الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت.

وقلل وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك من أهمية تقارير لوسائل إعلام عربية تفيد بإحراز تقدم كبير في المحادثات لإطلاق سراح شاليت. وقال لراديو الجيش الإسرائيلي "الإجابة سلبية. لم نصل بعد لاتفاق ولم يتضح بعد ما إذا كنا بصدد الوصول لهذه المرحلة."
XS
SM
MD
LG