Accessibility links

جنرال أميركي يرى أن العمليات العسكرية في أفغانستان لن تتأثر باحتمال إغلاق قاعدة قيرغزستان


قال جنرال أميركي الأحد إن العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان لن تتأثر باحتمال إغلاق قاعدة جوية أميركية في قرغيزستان.

وينتشر في أفغانستان نحو 65 ألف جندي أجنبي غالبيتهم من الولايات المتحدة ودول حلف شمال الأطلسي.

وكانت قرغيزستان قد قالت الخميس إنها ستغلق قاعدة ماناس الجوية الأميركية التي توجد على أراضيها وتستخدم لنقل الإمدادات والقوات إلى أفغانستان لكن واشنطن تقول إن المحادثات مع حكومة قرغيزستان لا تزال جارية لإبقاء القاعدة مفتوحة.

وقال البريغادير جنرال جيمس مكونفيل نائب قائد دعم القوات الأميركية والقوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي في شرق أفغانستان: "لدينا طرق كثيرة لجلب الأفراد والمعدات إلى هذا البلد ولا نعتمد على طريقة واحدة."

وأضاف: "الأماكن التي نستخدمها تستفيد اقتصاديا من وجودنا لذا عندما ينتهي وجودنا عندهم فسيتضرر على الأرجح أولئك الذين يعتمدون على ما ندره من دخل اقتصادي."

جنرال أميركي آخر يتحدث عن أثر الإغلاق

لكن البريغادير جنرال مارك ميلي نظير مكونفيل المسؤول عن الأمن في شرق أفغانستان قال يوم الجمعة إن إغلاق قاعدة ماناس قد تكون له "عواقب" على المجهود الأميركي في أفغانستان لكنه لم يدل بتفاصيل.

وتنقل قوافل تستخدم طريقا سريعا يصل بين مدينة بيشاور الباكستانية وقاعدة باغرام الجوية الأميركية شمالي كابل الإمدادات إلى نحو 30 ألف جندي غالبيتهم من القوات الأميركية في شرق أفغانستان.

وتعتزم الولايات المتحدة نشر 25 ألف جندي إضافي في غضون ما بين 12 و18 شهرا وهو ما سيجعل الحاجة لتأمين طرق الإمدادات أكثر إلحاحا.

ووقعت في الشهور القليلة الماضية سلسلة هجمات استهدفت قوافل الإمداد العسكرية ومواقع على طريق سيرها وعدة هجمات أيضا على ممر خيبر وألقت الضوء على الحاجة لتأمين طرق بديلة لنقل البضائع إلى القوات الأفغانية والأجنبية.

مقتل أربعة بينهم أميركيان

هذا وقد أدى انفجار قنبلة الأحد في ولاية هلمند جنوب أفغانستان إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم أميركيان، وفقا لما أعلنته الشرطة المحلية.

وقال مساعد شرطة هلمند كلام الدين خان إن القتلى هم مستشاران أميركيان ومترجم وعنصر من قوات الشرطة الأفغانية.

وتعد ولاية هلمند أحد معاقل حركة طالبان التي تخوض تمردا داميا ضد القوات الأفغانية وحلفائها الدوليين منذ أن أطاح بها ائتلاف عسكري بقيادة أميركية من السلطة في نهاية 2001.
XS
SM
MD
LG