Accessibility links

logo-print

تسعة كيانات في بابل تطالب بإعادة عملية فرز الأصوات للناخبين


استمرت الاعتراضات من قبل بعض القوائم في محافظة بابل على النتائج الأولية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

" نطالب بإعادة استمارات العد والفرز حالا وفورا "

فقد عقد ممثلو تسع قوائم منها القائمة العراقية والأحرار المستقل، ومدنيون، وصفوة المستقلين، وحزب الفضيلة الاسلامي، عقدوا مؤتمرا صحفيا طرحوا فيه بعض ما اسموه بالاشكالات التي اعقبت عملية التصويت.

وفي حديث مع "راديو سوا" تحدث رئيس كيان مهنيون أحمد العبيدي عقب المؤتمر قائلا: " عدم وجود اسماء ما يقارب 10 بالمائة من عدد الناخبين في السجلات، والسرية التامة في عملية ادخال البيانات سواء في المكتب الوطني أو في مكاتب المحافظات، وعدم اطلاع أي وكيل أو رئيس كيان على النتائج أولا بأول وسحب الاستمارات رقم 141 و142 و143 من مسؤولي المحطات، وهذه هي أهم الاشكالات وأكبرها والتي تؤشر على نية مبيتة في إحداث هذه التغيرات وعدم اعطاء نتائج رسمية ومختومة من قبل مدراء المحطات إلى المراقبين اثناء عملية الفرز وأيضا عدم قبول الشكاوى والطعون من قبل المفوضية بعد إعلان النتائج الأولية".

وطالب العبيدي نيابة عن الكيانات التسعة بإعادة فرز الأصوات وإدخال البيانات في مكتب بابل والمكتب الوطني واشراك مراقبي الكيانات أو مراقبين دوليين، فضلا عن:

" إعادة استمارات العد والفرز إلى مدراء المحطات في بابل حالا وفورا وكذلك فتح باب الطعون على النتائج الأولية للكيانات وفقا للآليات الرسمية ".

وأضاف العبيدي أن هذه الكيانات اتفقت على تنظيم تظاهرة سلمية في حال عدم الاستجابة لهذه المطالب.

يذكر أن كيانات أخرى سبقت هذه المجموعة في الاعتراص على النتائج الأولية للانتخابات منها قائمة ائتلاف دولة القانون التي حازت على المرتبة الأولى في محافظة بابل.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:

XS
SM
MD
LG