Accessibility links

logo-print

اكتشاف أثري في السودان يعود إلى 5500 سنة قبل الميلاد


أعلنت وحدة أثرية فرنسية تنجز مشروع تنقيب مشترك مع الحكومة السودانية عن اكتشاف مقبرة أثرية جديدة بمنطقة الكدادة الواقعة شمال العاصمة الخرطوم يعود تاريخها إلى 5500 سنة قبل الميلاد.

وقال عالم آثار في الوحدة إن المقبرة تضم أقدم قربان إنساني كان يقدم كتضحية حسب المعتقدات الدينية القديمة السائدة آنذاك، مضيفا أنه عثر على أجداث لرجل وامرأة متقابلين داخل المقبرة، وامرأتين دفن بجانبهما عنزتان وكلب.

وأكد الدكتور عبد الرحمن علي محمد خبير الآثار وأمين أمانة المتاحف بالهيئة السودانية للآثار والمتاحف الاكتشاف لصحيفة الشرق الأوسط الصادرة السبت، قائلا إن هذه الآثار المكتشفة في موقع الكدادة المكتشف حديثا قرب مدينة شندي على مسافة 200 كيلومترا شمال الخرطوم، مهمة جدا لأنها تساعد على كتابة تاريخ السودان القديم غير المكتوب.

وأوضح الخبير السوداني أن منطقة الكدادة الأثرية اكتشفت مصادفة في الثمانينات من القرن الماضي، عندما عثر فريق يعمل في شق ترع للمياه على آثار قديمة تعود إلى العصرين الجيريين الأوسط والحديث، أثناء حفر ترعة لري مشروع زراعي في المنطقة القريبة من نهر النيل.

يشار إلى أن الوحدة الفرنسية تضم علماء آثار عملوا في المنطقة سابقا، ثم توقفوا لسنوات وعادوا لاستئناف العمل خلال الأعوام القليلة الماضية.

XS
SM
MD
LG