Accessibility links

كرزاي يدعو أعضاء حركة طالبان إلى الانخراط في حوار وطني والمشاركة في حياة طبيعية


دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أعضاء حركة طالبان إلى الانخراط في حوار وطني بشرط أن تكون نواياهم سلمية وألا يكونوا مرتبطين بجماعات متطرفة.

وقال كرزاي خلال كلمة ألقاها في اليوم الثالث والأخير لمؤتمر الأمن المنعقد في ميونيخ: "أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب لأوجه دعوة من أجل المصالحة. سندعو جميع أعضاء طالبان ممن لا صلة لهم بتنظيم القاعدة والشبكات الإرهابية والذين يريدون العودة إلى بلدهم، والعيش وفق دستور أفغانستان والمشاركة في حياة طبيعية وبسلام سندعوهم للعودة إلى بلدهم. وأطلب من المجتمع الدولي تقديم الدعم الكامل لنا في هذا الصدد."

كما شدد كرزاي في كلمته على ضرورة التنسيق مع دول الجوار فيما يتعلق بالملف الأمني، وأضاف: "لن يحل الأمن على أفغانستان أو المنطقة أو المجتمع الدولي دون تنسيق أفضل مع جيراننا ومع دول الجوار والمجتمع الدولي. ويجب تعزيز الثقة بين الجميع."

واشنطن لا تستطيع تحمل أي فشل

هذا وردد مستشار الأمن القومي الأميركي الجنرال جيمس جونز هذه الدعوة خلال الاجتماع قائلا: "لا نستطيع تحمل أي فشل في أفغانستان. ولهذا ستعمل إدارة الرئيس أوباما عن كثب مع الحلف الأطلسي ومع الحكومتيْن الأفغانية والباكستانية لوضع استراتيجية جديدة شاملة من أجل تحقيق بعض الأهداف. وهذا سيعد جهدا مشتركا مع حلفائنا. فأفغانستان ليست مشكلة أميركية فقط، بل مشكلة دولية."
XS
SM
MD
LG