Accessibility links

ناسا تطلق قمرا صناعيا لرصد الأحوال الجوية والتغييرات المناخية


أطلقت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) قمرا صناعيا متطورا لرصد الأحوال الجوية ومراقبة المناخ وظاهرة الاحتباس الحراري.

وتقول الوكالة إن هذا القمر الصناعي الذي أطلق عليه اسم N-Prime سيؤدي إلى تحسين القدرة على التنبؤ بالأحوال الجوية ومراقبة التطورات البيئية في جميع أنحاء العالم.

والقمر مزوَّد أيضا بأجهزة استشعار تجعل بالإمكان الاستفادة منه في عمليات البحث والإنقاذ في أي مكان في العالم.

ويمثل هذا القمر أحدث إضافة لمجموعة من الأقمار الأميركية التي ساعدت كثيرا في رصد التغيرات المناخية في العالم.

بهذا الصدد قالت مولي براون الخبيرة في الوكالة: "من الأشياء التي استطعنا رصدها هو أن فصل الربيع في النصف الشمالي من الكرة الأرضية أصبح يأتي مبكرا شيئا فشيئا، كما أن فصل الخريف آخذ في التأخر، الأمر الذي يزيد الفترة التي تنمو فيها المحاصيل مع مرور الوقت. وهذا في الواقع اكتشاف مهم لأنه يظهر بصورة مباشرة التغير الذي تشهده الأنظمة البيئية نتيجة لارتفاع درجة حرارة الأرض. وأعتقد أن هذه حقيقة لا يتطرق إليها الشك، وما كنا سنستطيع إثباتها بدون استخدام هذه الأقمار الصناعية."

وباستخدام هذه الأقمار في تتبع الأحوال المناخية على مدى سنوات عديدة، توفرت لدى العلماء صورة واضحة للتغيرات المناخية التي حدثت خلال عدة عقود.
XS
SM
MD
LG