Accessibility links

logo-print

بايدن : الأمر يعود إلى جورجيا إذا ما رغبت في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي


قال جو بايدن نائب الرئيس الأميركي يوم الأحد إن الأمر يرجع إلى جورجيا في أن تقرر ما إذا كانت ستصبح عضوا في حلف شمال الأطلسي.
وعندما سئل بعد الاجتماع مع ميخائيل ساكاشفيلي رئيس جورجيا عما إذا كان يؤيد انضمام حليفة الولايات المتحدة إلى حلف شمال الأطلسي قال بايدن "أنا أؤيد استمرار استقلال جورجيا وحكمها الذاتي، وهذا قرار يتعين على جورجيا أن تتخذه."
وضغطت إدارة الرئيس السابق جورج بوش في العام الماضي من اجل ضم جورجيا للحلف ولكنها واجهت معارضة من دول من بينها المانيا وفرنسا.
ويبدو أن تعليقات بايدن التي أدلى بها على هامش مؤتمر ميونيخ الأمني السنوي تشير إلى أن الإدارة الجديدة للرئيس باراك اوباما ربما تكون اقل حماسا في دعمها لمحاولة جورجيا الانضمام إلى الحلف.
وخلال قمة للحلف في بوخارست في ابريل/ نيسان وعدت كل من جورجيا واوكرانيا بالحصول على عضوية الحلف. واغضب ذلك روسيا التي تسعى إدارة اوباما إلى إعادة بناء العلاقات معها.
وقالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي قادت المعارضة لتحرك بوش بانضمام جورجيا إلى الحلف في بوخارست في وقت سابق في المؤتمر أن تفليس ستنضم يوما ما إلى الحلف ولكنها لم تحدد موعدا.
XS
SM
MD
LG