Accessibility links

الزهار ينفي في القاهرة السعي إلى تأسيس تنظيم بديل لمنظمة التحرير الفلسطينية


قلل العضو القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود الزهار الأحد في القاهرة من شأن تقارير قالت إن حركته تريد أن تؤسس منظمة تحل محل منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني.

وقال الزهار في تصريحات صحفية إن ما نسب إلى خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس عن أن بعض الفصائل الفلسطينية تناقش تشكيل "لجنة تسيير وطنية" كبديل لمنظمة التحرير الفلسطينية أسيء تفسيره.

وأضاف الزهار أن وسائل الإعلام فسرت تصريحات مشعل عن برنامج المقاومة بأنها تتحدث عن بديل لمنظمة التحرير الفلسطينية لكن الحركة لم تقل ذلك.

وتمثل منظمة التحرير الشعب الفلسطيني منذ عام 1964 لكن حركتي حماس والجهاد الإسلامي الأحدث تأسيسا لم تنضما إليها برغم اتفاق في عام 2005 على ضمهما للمنظمة.

وتعتبر حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس هي الفصيل الأكبر من بين 11 فصيلا تتكون منها منظمة التحرير الفلسطينية التي وقعت في أوائل التسعينات اتفاقات سلام مع إسرائيل تهدف إلى إقامة دولة فلسطينية.

وتعارض حماس والجهاد محادثات السلام مع إسرائيل ورفضتا نبذ العنف والاعتراف بإسرائيل كشرط للاعتراف الدولي بهما وضمهما لعضوية منظمة التحرير الفلسطينية. وأكد الزهار الذي اجتمع في القاهرة مع مسؤولين مصريين يحاولون إبرام اتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة اهتمام حركته بالانضمام لمنظمة التحرير الفلسطينية بشروط معينة.

وقال "نحن نريد أن نأخذ الشرعية الدولية والشرعية العربية وكل ما اكتسبته منظمة التحرير بالانتخابات وندخل منظمة التحرير.وأضاف " إذا كنا أقلية في المنظمة نحترم وإذا كنا أغلبية يجب عليهم أن يحترمونا ولذلك نحن مع الحفاظ على منظمة التحرير وهيكلها وليس برنامجها."

XS
SM
MD
LG