Accessibility links

وزير إسرائيلي يتوقع إبرام صفقة لتبادل السجناء بين إسرائيل وحركة حماس خلال ولاية أولمرت الحالية


قال رافي ايتان وزير شؤون المتقاعدين الإسرائيلي في الكنيست الأحد إن إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس قد تنفذان في غضون أسابيع عملية تبادل للسجناء تناقش منذ وقت طويل مقللا من شأن توقعات لوسائل الإعلام بصفقة أقرب.

وتريد إسرائيل استعادة الجندي غلعاد شاليت المحتجز في غزة منذ عامين ونصف العام ضمن محادثات تتوسط فيها مصر لتعزيز التهدئة التي بدأت يوم 18 يناير/ كانون الثاني وأنهت هجوما إسرائيليا على القطاع الفلسطيني الفقير لمعاقبة حماس على هجماتها الصاروخية عبر الحدود.

ونفى رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته ايهود أولمرت في غضب توقعات إعلامية باحتمال مبادلة سجناء فلسطينيين بشاليت قبل الانتخابات العامة الإسرائيلية التي ستجرى يوم الثلاثاء المقبل ووصفها بأنها مبالغ فيها وضارة.

وذكر رافي ايتان وزير شؤون المتقاعدين العضو في فريق وزاري يتولى تقييم مطالب حماس بإطلاق سراح 1400 سجين منهم 450 من كبار الناشطين أنه يتوقع إبرام اتفاق قبل تشكيل الحكومة الائتلافية المقبلة في إسرائيل.

وقال ايتان لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن هناك احتمال قوي بأن كل الخطوات الشاملة مع حماس ستحدث خلال فترة ولاية رئيس الوزراء الحالي حيث أن تشكيل حكومة جديدة يستغرق نحو ستة أسابيع. وامتنع عن ذكر تفاصيل عن وضع المشاورات الإسرائيلية.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت أن حكومة أولمرت التي تراجعت سابقا عن تنفيذ صفقة غير متكافئة يمكن الآن أن تسمح بالعفو عن مئات ممن تضمهم قائمة حماس. ويقول دبلوماسيون مطلعون على المحادثات إن العدد ربما يكون زهاء 1000.

وفي إشارة إلى جدية الجانب الفلسطيني ظهر محمود الزهار القيادي في حماس يوم السبت بعد اختفائه طوال الهجوم على غزة ليحضر محادثات في القاهرة ثم واصل طريقه بعد ذلك إلى سوريا لمقابلة خالد مشعل مدير المكتب السياسي لحركة حماس.

XS
SM
MD
LG