Accessibility links

ليفني تتعهد بالسعي للتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين ونتنياهو يؤكد أن عملية مبادلة الأرض بالسلام قد فشلت


أكدت وزيرة الخارجية الإسرائيلية وزعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني أنها ستواصل عملية السلام التي ترعاها الولايات المتحدة مع الفلسطينيين، والتي أشرفت عليها كوزيرة للخارجية في حال فوزها، وهو ما تفضله إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن.

وكان زعيم حزب الليكود اليميني المعارض بنيامين نتنياهو قد ركز في حملته الانتخابية على مخاوف إسرائيل من الهجمات العربية، وقال إن خطط الحكومة الإسرائيلية لمبادلة الأرض بالسلام قد فشلت.

تجدر الإشارة إلى أن إيهود أولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، أعلن الأحد دعمه رسميا لوزيرة الخارجية الإسرائيلية ليفني في حملتها الانتخابية التي تسعى من خلالها إلى الفوز بمقعد رئاسة وزراء إسرائيل .

على صعيد آخر، شنت إسرائيل عشية الانتخابات التي يمثل فيها الأمن قضية رئيسية هجمات جوية على موقعين لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" في قطاع غزة صباح الاثنين ردا على شن هجمات صاروخية عليها.

وقال فلسطينيون إن صاروخا إسرائيليا واحدا على الأقل أصاب مبنى تستخدمه الشرطة . ولم ترد أنباء عن سقوط أي ضحايا. وقال الجيش الإسرائيلي إن الغارات الجوية كانت ردا على إطلاق صاروخين على جنوب إسرائيل من قطاع غزة، وأوقع الصاروخان أضرارا ولكنهما لم يؤديا إلى أي إصابات.

من جهة أخرى، تحاول مصر التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس. وقال دبلوماسيون إن الاقتراح المصري يتضمن مبادلة للسجناء والفتح المبدئي لاثنين على الأقل من المعابر الحدودية لغزة.

XS
SM
MD
LG