Accessibility links

logo-print

الجهاد الإسلامي تعلن مقتل أحد نشطائها بشمال قطاع غزة وإسرائيل توجه ضربات جوية


قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية إن النيران الإسرائيلية قتلت ناشطا فلسطينيا كان في مُهمة الاثنين لشن هجوم على دورية إسرائيلية على طول الحدود مع قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة حماس.

وقال الجيش الإسرائيلي انه لا يعلم بوقوع مثل هذا الحادث.

وذكرت حركة الجهاد الإسلامي أن الفلسطيني عضو في جناحها المُسلح وأنه قُتل بنيران إسرائيلية قرب بلدة بيت حانون بشمال قطاع غزة أثناء محاولته مهاجمة جنود إسرائيليين على طول الحدود.

إسرائيل توجه ضربات جوية

وفي وقت سابق من الاثنين وجهت إسرائيل ضربات جوية على ما وصفهما الجيش بموقعين لحماس في قطاع غزة قائلة إن الضربات رد على صاروخين أطلقا عليها يوم الأحد من غزة.

وقال فلسطينيون إن صاروخا إسرائيليا واحدا على الأقل أصاب مبنى تستخدمه شرطة حماس. ولم يسقط ضحايا.

ويذكر أنه بدأ في 18 يناير/ كانون الثاني سريان وقف هش لإطلاق النار منذ أن أنهت إسرائيل هجوما عسكريا على قطاع غزة استمر 22 يوما شنته إسرائيل بهدف معلن وهو معاقبة حماس على إطلاق صواريخ وقذائف مورتر عبر الحدود.

وتحاول مصر التوسط في تهدئة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل التي تستعد لإجراء انتخابات برلمانية يوم الثلاثاء. وقال دبلوماسيون إن الاقتراح المصري يتضمن مُبادلة للسجناء والفتح المبدئي لاثنين على الأقل من المعابر الحدودية لغزة.

ومع تقلص الفارق الذي كان يتقدم به بنيامين نتنياهو زعيم حزب ليكود اليميني على منافسيه الرئيسيين في انتخابات يوم الثلاثاء توعد الزعيم اليميني بإنهاء حكم حماس في قطاع غزة واقترح أن تركز محادثات السلام مع الفلسطينيين على القضايا الاقتصادية.

وصرحت منافسته الرئيسية تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية وزعيمة حزب كاديما الوسطي بأنها ستواصل محادثات الأرض مقابل السلام مع الفلسطينيين والتي ترعاها الولايات المتحدة وهو ما تفضله إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن.

XS
SM
MD
LG