Accessibility links

التوافق تطالب رئاسة الجمهورية التدخل لحل أزمة رئاسة البرلمان


بعد فشل الكتل النيابية في الاتفاق على اختيار المرشح لرئاسة مجلس النواب، طالبت جبهة التوافق العراقية هيئة رئاسة الجمهورية بالتدخل لحل الأزمة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الجبهة النائب سليم الجبوري في حديث لـ"راديو سوا" قوله: "أبلغت هيئة الرئاسة بهذا الأمر الخطير، وهناك نصوص قانونية توجب على الهيئة التدخل لحل الأزمة بجلسة استثنائية لمجلس النواب".

أما القيادي في حزب الدعوة الإسلامية والنائب عن الائتلاف كمال الساعدي فقد شدد على ضرورة أن يكون المرشح لشغل المنصب من خارج الحزب الإسلامي، وأضاف: "ينبغي أن يحظى المرشح بتأييد الكتل النيابية، ولا يكون من طرف سياسي معين، والمنصب ليس من حصة الحزب الإسلامي، وإنما للمكون السني".

واتهم القيادي في الحزب الإسلامي علاء مكي قوى عراقية، لم يحددها بالاسم، بعرقلة اختيار الرئيس الجديد للبرلمان، وقال: "بعض القوى تحاول عرقلة العملية بهدف تحقيق مصالح حزبية، ومن أجل التستر على مسائل كثيرة وكبيرة خطرة قد تؤذي أطرافا معينة".

واستبعد النائب عن الائتلاف عبد الكريم العنزي إمكانية معالجة الأزمة، نظرا لتباين مواقف الكتل النيابية، وأوضح: "مازال تفاوت وجهات النظر بين الكتل السياسية قائما، ولم نقترب من التوصل إلى رؤية مشتركة".

ونظرا لفشل مجلس النواب في اختيار رئيسه الجديد، برزت دعوات تطالب بحل البرلمان.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG