Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تحذر كوريا الشمالية وتدعوها إلى وقف التحرش بجارتها والتصرف بمسؤولية


حذرت الولايات المتحدة كوريا الشمالية من مغبة إجراء إختبار جديد على صاروخ باليستي بعيد المدى، وأكدت أن جميع الخيارات ما تزال قائمة.

ونصح الجنرال والتر شارب قائد القوات الأميركية في كوريا بيونغ يانغ بضبط النفس، وأضاف:

"تراقب دول عديدة كوريا الشمالية لمعرفة ما إذا كانت ستتصرف بطريقة مسؤولة أم لا، ونحن ندعوها إلى وقف التحرش والتصرف بمسؤولية".

وأكد الجنرال الأميركي إستعداد بلاده للرد على كوريا الشمالية وقال:

" إن جميع الخيارات متاحة لنا، ومن بينها الديبلوماسية، والاقتصادية والعسكرية فضلا عن فرض مزيد من العقوبات".

كوريا الجنوبية قادرة على تحمل أي مجهود حربي

ومع التهديدات التي أطلقتها كوريا الشمالية ضد جارتها الجنوبية في الآونة الأخيرة، يرى المراقبون أن بيونغ يانغ تمتلك الموارد التي تمكنها من تحمل أي مجهود حربي حاليا، لذا حذر الجنرال شارب المسؤولين فيها من مغبة ذلك، وأكد أن الولايات المتحدة ستستعمل كل قدراتها لتقويض إمكانيات كوريا الشمالية على توجيه الضربات لجارتها، قائلا:

" رغم مواصلة كوريا الشمالية تحسين شبكاتها الصاروخية، إلا أننا نتفوق عليهم ونحسن قدراتنا للعثور على تلك الشبكات والتخلص منها بأسرع ما يمكن."
XS
SM
MD
LG