Accessibility links

logo-print

باكستان تؤكد للولايات المتحدة أنها ستراقب تحركات عبد القدير خان


صرح مسؤول أميركي الاثنين أن باكستان أكدت للولايات المتحدة أنها ستراقب ولو جزئيا تحركات مهندس القنبلة الذرية الباكستانية عبد القدير خان الذي ألغيت عنه الإقامة الجبرية حتى لا يشكل بعد الآن أي خطر في مجال الانتشار النووي.

وأوضح المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية للصحافيين طالبا عدم الكشف عن هويته أن مسؤولين في الحكومة الباكستانية قدموا لسفيرة الولايات المتحدة في باكستان آن باترسن ضمانات بشأن خان خلال اجتماع عقد الأحد في إسلام أباد.

وأضاف المسؤول أنه أيا كانت القيود الإضافية التي قرروا وضعها على تحركات خان فاننا ننتظر لنرى.

وتابع أنه حسب ما فهم فإن على خان أن يبلغ حكومته بتحركاته قبل 48 ساعة مسبقا إذا أراد الخروج من إسلام اباد، وهذا أحد العناصر التي ابلغونا بها.

وقال إنه متأكد من أن بإمكان الباكستانيين فعل المزيد ونحن ننتظر ونأمل أن يفعلوا ذلك للتأكد من أنه لم يعد يشكل أي خطر في مجال الانتشار النووي مشيرا إلى أن واشنطن تشك في عزم السلطات الباكستانية على تنفيذ القيود التي فرضتها.

وكان القضاء الباكستاني قد أطلق الجمعة سراح العالم الباكستاني البالغ الثانية والسبعين من العمر والذي كان يعيش منذ خمس سنوات قيد الإقامة الجبرية لممارسته أنشطة تتعلق بنشر التكنولوجيا النووية.

وكان خان قد أقر في فبراير/شباط 2004 عبر التلفزيون بأنه باع في التسعينات تكنولوجيا نووية باكستانية إلى ليبيا وإيران وكوريا الشمالية، إلا انه ما لبث أن تراجع عن أقواله هذه.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود من جهة ثانية، إن الموفد الخاص للولايات المتحدة في أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك الذي وصل الاثنين إلى إسلام أباد في زيارته الأولى إلى المنطقة، ينوي مناقشة قضية عبد القدير خان مع السلطات الباكستانية.

وأضاف وود أنه يتصور أن يعالج هذا الموضوع في مناقشات مع الباكستانيين، موضحا أن هولبروك سيلتقي خلال مهمته مسؤولين سياسيين وعسكريين باكستانيين وممثلين عن المجتمع المدني ورجال الأعمال.

ثم سيتوجه هولبروك بعد ذلك إلى أفغانستان ومنها إلى الهند.
وأوضح مسؤول أميركي آخر، طلب التكتم على هويته أن هولبروك سيناقش أيضا موضوع التحقيق الباكستاني حول اعتداءات بومباي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني التي تنسبها الهند إلى مجموعة متطرفة باكستانية وقتل خلالها ستة أميركيين.
XS
SM
MD
LG