Accessibility links

تباطؤ معدلات التضخم في الصين ومطالب بخطة مارشال عالمية لمواجهة الأزمة الاقتصادية


أعلن المكتب الوطني للإحصاءات الثلاثاء، أن التضخم في الصين بلغ 1 بالمئة على الصعيد السنوي في يناير/كانون الثاني، مسجلا بذلك تباطؤا جديدا.

فمؤشر أسعار الاستهلاك تقدم بنسبة 1.0 بالمئة في مقابل 1.2 بالمئة في ديسمبر/كانون الأول، بعد بضعة أشهر من التراجع المستمر.

وسجلت المواد غير الغذائية تراجعا بلغ 6.0 بالمئة فيما ارتفعت أسعار المواد الغذائية 3.3 بالمئة.

وفي هذا السياق، افتتحت بورصة طوكيو الثلاثاء على ارتفاع كبير بلغ 1.23 بالمئة في سوق متفائلة بقرب إقرار خطة الإنقاذ الاقتصادي والتدابير الجديدة للمصارف في الولايات المتحدة.

وفي المبادلات الأولى، ربح مؤشر نيكاي 1.23 بالمئة ليصل إلى 8.0066.94 نقطة.

ومن جانبه، اقترح كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك الدولي جوستن ايفو لين تطبيق خطة مارشال عالمية لمواجهة الأزمة الاقتصادية، ستتيح للبلدان التي لا تتوفر لديها الإمكانات، إنعاش اقتصادها.

وقال لين في إشارة إلى المبادرة الأميركية التي أتاحت إنعاش الاقتصاد الأوروبي المنهار بعد الحرب العالمية الثانية، "يجب أن نتحلى بمزيد من الخيال الواسع. وارغب في أن اقترح خطة عالمية للنهوض مستوحاة من روحية خطة مارشال".

وأضاف في مؤتمر عقد في واشنطن "اقترح أن تجمع البلدان ذات الدخل المرتفع التي تتزعمها الولايات المتحدة، والبلدان الغنية بالاحتياطات مثل الصين والبلدان المصدرة للنفط، ألفي مليار دولار في السنوات الخمس المقبلة، أي حوالي 1 بالمئة من الناتج القومي الخام للبلدان الغنية، لمساعدة البلدان الفقيرة على المشاركة في خطة منسقة عالميا لإنعاش الموازنة".
XS
SM
MD
LG