Accessibility links

الولايات المتحدة تتعهد بمعاقبة طالبان والقاعدة والقضاء على ملاذاتهم الآمنة في أفغانستان


تعهد الرئيس الأميركي باراك اوباما ألا يترك تنظيم القاعدة وزعيمها أسامة بن لادن يتحركان بلا عقاب في أفغانستان.

وقال اوباما في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض لن يدع القاعدة وبن لادن يتحركان بلا عقاب ويهاجمان الولايات المتحدة. وأوضح انه لا يمكن أن يترك للقاعدة ملاذات آمنة في تلك المناطق في أفغانستان.

واعتبر باراك اوباما أن هذا البلد لم يشهد بعد الجهود نفسها التي أنجزت في العراق.

وقال اوباما بفضل العمل الذي أنجزته القوات الأميركية والتحرك الدبلوماسي في العراق، فقد جرت الانتخابات بسلام وتبين أن النظام السياسي يعمل بشكل جدي.

وأضاف انه لا يرى ذلك يحصل حتى الآن في أفغانستان، خاصة وان الانتخابات مقبلة والحكومة منقطعة عن ما يحصل حولها، حيث تشهد أفغانستان في العاشر من أغسطس/آب انتخابات محلية ورئاسية.

وأوضح الرئيس الأميركي أنه ليس هناك جهدا منسقا للقضاء على ملاذات طالبان والقاعدة في أفغانستان، وأضاف أن هناك حاجة إلى تنسيق فعال أكثر بين الجهود العسكرية والدبلوماسية وجهود التنمية لكي يتم النجاح.

وأعلنت إدارة اوباما أنها تجري مراجعة لإستراتيجيتها في أفغانستان، وينوي البنتاغون الذي ينشر 37 جنديا حاليا إرسال 30 ألف جندي إضافي في الأشهر الـ12 أو الـ18 المقبلة.

وينتشر 70 ألف جندي أجنبي في أفغانستان ضمن قوتين دوليتين الأولى بقيادة حلف شمال الأطلسي والثانية بقيادة أميركية.
XS
SM
MD
LG