Accessibility links

شيمون بيريز يرفض حل دولة فلسطينية إسرائيلية موحدة ويعتبره تهديدا لحق اليهود في العيش


رفض الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست الثلاثاء حل الدولة الواحدة يعيش فيها الإسرائيليون والفلسطينيون بسلام معتبرا أنها تهدد حق اليهود بدولتهم، مشيدا، في ذات الوقت، بالجهود التي تبذل من اجل التوصل إلى اتفاق سلام يضمن للفلسطينيين قيام دولتهم المستقلة.

وقال بيريز إن حل الدولة الواحدة، من وجهة النظر الإسرائيلية، فيه عيوب كثيرة ويجعل من عملية قبول الشعب اليهودي لإجراءات من هذا القبيل تشتمل على إنهاء وجود الدولة اليهودية أمرا مستحيلا.

أما من ناحية وجهة النظر الفلسطينية، وفقا لبيريز، فلا يتوجب منعهم من فرصة تقرير مصيرهم الوطني بأنفسهم.

ويرد بيريز على معارضي قيام دولة فلسطينية تتكون من الضفة الغربية وقطاع غزة، والذين يقولون إن دولة كهذه ستكون صغيرة الحجم لاستيعاب اللاجئين الفلسطينيين، بالقول إن إسرائيل، والتي ستبلغ مساحتها 24,000 ألف كيلومتر مربع في حالة تطبيق حل الدولة الواحدة، ستكون عرضة لنفس الوضع ويعيش فيها 5.5 مليون يهودي و 4.5 مليون عربي.

ويقول بيريز إن على الناقدين لحل الدولتين بسبب المساحة والكثافة السكانية النظر إلى الوضع في سنغافورة، مشيرا إلى أن مساحة الأراضي الفلسطينية مجتمعة تبلغ تسعة أضعاف سنغافورة، فيما يعيش في الأخيرة عدد اكبر ممن يعيشون في الأراضي الفلسطينية.

وأكد بيريز على أن بلاده ستعمل بجهود متواصلة مع شركائها على طاولة المفاوضات لتحقيق قيام دولة فلسطينية مستقلة قادرة على العمل بنظام اقتصادي حديث مبني على العلم والتكنولوجيا ومزايا السلام.

وان إنشاء دولة واحدة متعددة الجنسيات، وفقا لبيريز، ليس إلا طريقا واهيا لا يبشر بنتائج جيدة تجاه عملية السلام، وانه يعزز من ديمومة الصراع القائم.

وأوضح بيريز أن الصعوبات التي تواجه حل قيام دولتين منفصلتين كثيرة، لكنه يظل الحل الأكثر واقعية وأخلاقية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأنهى بيريز مقاله بالتأكيد على أحقية اليهود في العيش بسلام في وطنهم، واستحقاق الفلسطينيين لأرضهم المستقلة ومؤسساتهم السياسية وحقهم في تقرير إرادتهم، مشيرا على أهمية تحقيق هذه الأهداف وفقا لأسس التعايش السلمي بين العرب واليهود والذي تتم ترجمته على أساس التعاون في المجالات الاقتصادية والسياحية والبيئية والعسكرية.

وان جميع ما ورد، وفقا لبيريز، يمكن أن يتحقق بإعطاء كل شعب دولته وحدوده، لتمكين مواطنيه من الصلاة بالطريقة التي يرغبون وتعزيز ثقافاتهم والتحدث بلغاتهم وحماية ارثهم.

XS
SM
MD
LG