Accessibility links

ساركوزي من بغداد يتعهد بدعم العراق اقتصاديا ويؤكد سعيه لبناء سفارة جديدة في العراق


أشار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى نية بلاده إرسال وفد استثماري بزعامة رئيس الوزراء فرانسوا فيون إلى العراق الصيف القادم، وقال إن الوقت قد حان لعودة الشركات الفرنسية إلى الاستثمار في العراق.

وكشف ساركوزي عن خطط لبناء مبنى جديد للسفارة الفرنسية في بغداد، بالإضافة إلى قنصليتين في البصرة وأربيل.

وشدد الرئيس الفرنسي على أولوية التعاون في مجالات الدفاع والنفط والمياه، مؤكدا الاستعداد للاستجابة لحاجات العراقيين على هذا الصعيد.

وقال ساركوزي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء نوري المالكي في بغداد اليوم الثلاثاء، إن 20 بالمائة من الديون الفرنسية على العراق ستتم معالجتها من خلال مشاريع ثنائية بين البلدين.

وأضاف أن فرنسا تفضل النظر إلى المستقبل في العلاقة مع العراق، لا إلى الماضي، في إشارة ضمنية إلى الموقف الفرنسي الذي عارض الحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد النظام العراقي السابق.

وشدد ساركوزي الذي يعد أول رئيس فرنسي يزور العراق على أن عراقا موحدا وديمقراطيا سيصب في استقرار المنطقة بأجمعها، مشيرا إلى أن من مصلحة أوربا الانفتاح على العراق لدعم السلام فيه.

من جهته، شدد رئيس الوزرء العراقي نوري المالكي على أن الشركات الفرنسية لن تواجه صعوبات نتيجة رفض بلادها الانضمام إلى جهود الإطاحة بالنظام السابق، وقال إن لتلك الشركات تاريخا طويلا من العمل في العراق.

والتقى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كلا من رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي خلال الزيارة التي جاءت لتحسين العلاقات العراقية الفرنسية التي كانت تأثرت بسبب الموقف الفرنسي من الحرب عام 2003.

ورحبت لجنة الصداقة العراقية الفرنسية داخل مجلس النواب بزيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للعراق، معربة عن اعتقادها بأن تسفر الزيارة عن نتائج إيجابية لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأعرب رئيس لجنة الصداقة العراقية-الفرنسية داخل مجلس النواب النائب عبد الباري زيباري عن اعتقاده بان تسفر زيارة الرئيس الفرنسي للعراق عن نتائج ايجابية، وقال: "الأجواء أصبحت مفتوحة لتطوير العلاقات الثنائية، فالجانب الفرنسي لديه نظرة ايجابية للأوضاع العراقية".

وأشار النائب زيباري عن التحالف الكردستاني إلى إمكانية إطلاق الأموال العراقية المجمدة في البنوك الفرنسية، مؤكدا أهمية إسهام الجانب الفرنسي في عمليات إعمار العراق، وأضح: "نأمل بإطلاق الأموال العراقية المجمدة في البنوك الفرنسية بموجب قرارات مجلس الأمن والآن سنحث باريس على أن يكون الحضور الفرنسي قويا في عمليات الإعمار والبناء".

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG