Accessibility links

قانون الانتخابات في إسرائيل يحرم الناخبين المقيمين في الخارج من الإدلاء بأصواتهم


ذكرت صحيفة جيروسالم بوست في عددها الصادر الثلاثاء أن حوالي واحد من كل ثمانية إسرائيليين يحق لهم التصويت في الانتخابات التشريعية الجارية حاليا، لن يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم بسبب قانون يمنع المقيمين في الخارج من التصويت.

وأضافت الصحيفة أنه من بين 650 ألف إسرائيلي في الخارج لن يتمكن من التصويت سوى أولئك القادرين على العودة إلى إسرائيل من أجل المشاركة في عملية الاقتراع، لأن الدولة العبرية تظل واحدة من الدول القليلة التي لا تقبل وثائق اقتراع الناخبين في الخارج.

وقال النائب في الكنيست عن حزب الليكود روفن رايفلن إن السبب الوحيد لاستمرار القانون يرجع لاعتبارات سياسية من قبل أحزاب تعتقد أنها ستخسر شيئا إذا شملت عملية الاقتراع المقيمين في الخارج.

وكان رايفلن قد اقترح في عام 1996 قانونا يمنح حق التصويت للإسرائيليين في الخارج، ورغم الموافقة عليه في قراءة تمهيدية، إلا أن تغييرا وصفه رايفلن "بالضغط الديموغرافي" أزال الإلحاح عن ضرورة إقرار القانون.

وكان رايفلن قد صرح آنذاك "من الواضح للجميع أن السماح بالتصويت في الخارج سيصب في منفعة الليكود. ليس سرا أن أغلبية الإسرائيليين في لوس أنجلوس سيصوتون لصالح الليكود"، ولذلك فإن الأحزاب اليسارية رفضت دعم القانون، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG