Accessibility links

logo-print

مواقف متباينة حول الدعوة لحل البرلمان


تباينت مواقف الكتل النيابية إزاء الدعوات المتزايدة التي تهدف إلى حل مجلس النواب عقب فشل أعضائه في اختيار رئيس جديد.

وقال المتحدث الرسمي باسم جبهة التوافق النائب سليم الجبوري إن مجلس النواب لم يعد يقوم بدوره المنشود، متهما جهات سياسية لم يسمها بعدم احترام الدستور واستخدام قرارات مجلس النواب لتحقيق مكاسب سياسية، على حد قوله.

من جهته رفض النائب عن الكتلة الصدرية نصار الربيعي حل المجلس في ظل الخلاف السياسي القائم حاليا.

أما النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان فاعتبر تلك الدعوات غير موضوعية ولا تخدم مصالح البلد، مطالبا بتجاوزها، رغم أن الدعوة كان قد أطلقها أحد أعضاء كتلته النيابية.

وأكدت أوساط برلمانية على الحاجة إلى إقرار مزيد من التوافق بين الكتل النيابية لحسم الخلاف حول اختيار الرئيس الجديد للبرلمان العراقي، داعية الجميع إلى تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الحزبية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG