Accessibility links

الرئيس باراك اوباما يأمر بإعادة النظر في الاستراتيجية السياسية إزاء أفغانستان وباكستان


أعلن البيت الابيض الثلاثاء أن الرئيس الاميركي باراك اوباما أمر بإعادة النظر في الاستراتيجية السياسية للولايات المتحدة حيال أفغانستان وباكستان قبل قمة الحلف الاطلسي في ابريل/ نيسان.

واوكل اوباما هذه المهمة الى بروس ريدل المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية سي آي ايه وهو حاليا عضو في مجموعة "بروكينغز انستيتيوشن" للدراسات، كما اوضح المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس.

وسيشارك الموفد الخاص الى افغانستان ريتشارد هولبروك في ترؤس اللجنة المكلفة اعادة النظر في الاستراتيجية الى جانب مساعدة وزير الدفاع ميشيل فلورنوي.

غيتس يتحدث عن تعزيزات عسكرية

على صعيد آخر، أعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس في مؤتمر صحافي ان الرئيس باراك اوباما سيتخذ "خلال الايام المقبلة" قرارا حول ارسال تعزيزات عسكرية الى افغانستان.

وقال غيتس انه "سيكون امام الرئيس خيارات عدة"، مضيفا "اعتقد انه سيتخذ هذه القرارات على الارجح خلال الايام المقبلة".

ويذكر أن وزارة الدفاع الأميركية التي تنشر 37 الف جندي في افغانستان -من اصل 70 الفا هم مجموع عناصر القوة الدولية بقيادة حلف شمال الاطلسي والتحالف بقيادة اميركية- تعتزم نشر 30 الف عسكري آخرين في غضون 12 الى 18 شهرا.

في المقابل، اوضح غيتس ان "بحث الخيارات بالنسبة الى العراق والتي تشمل سحب القوات الاميركية لم يبدأ فعليا بعد"، كون أفغانستان تشكل أولوية لدى إدارة اوباما. وتوقع أن يتم هذا الأمر "قريبا".
XS
SM
MD
LG