Accessibility links

رئيس مجلس إنقاذ البصرة ينفي تلقي رواتب من الحكومة المركزية


أعرب رئيس مجلس إسناد مركز محافظة البصرة الشيخ عبد لازم الطائي عن استغرابه لعدم تعاون الحكومة المحلية مع مجالس الإسناد في المحافظة، نافيا تلقي تلك المجالس رواتب من الحكومة المركزية.

وأعرب الطائي في حديث لـ"راديو سوا" عن اعتقاده بأن عزوف المسؤولين عن التعاون مع مجالس الإسناد يعود إلى تفشي الفساد الإداري والمالي في مجلس المحافظة، على حد قوله:

"هناك حاجز بين مجالس الإسناد والحكومة المحلية، كما توجد حساسية كبيرة من مجالس الإسناد لدى بعض المسؤولين، وخصوصاً من قبل أعضاء مجلس المحافظة ورئيسها، وتفسير ذلك يعود إلى وجود خلل في عمل كل من مجلس وديوان المحافظة بسبب الفساد الإداري والمالي المنتشرين فيهما".

ونفى الطائي تلقي مجالس الإسناد بالبصرة رواتب من الحكومة المركزية، واصفا المبالغ التي تخصص لها شهريا بالرمزية، وقال:

"لحد الآن لم تصلنا معلومات بشأن ما إذا كانت سوف تخصص موازنة مالية جديدة لمجالس الإسناد أم أن الأمور ستبقى على حالها. فالمبالغ التي تدفع حاليا إلى مجالس الإسناد هي عبارة عن حوافز مالية لتغطية أجور تنقل أعضاء المجالس، ومن المخجل فعلا أن يتحدث البعض في الحكومة عن أجور لمجالس الإسناد. أكرر القول بأن ما يصل تلك المجالس مجرد مبالغ رمزية، وشيوخ العشائر في مجالس الإسناد يستحقون المزيد لأنهم أرسوا الأمن والاستقرار بالتعاون مع الأجهزة الأمنية".

يذكر أن جميع مجالس الإسناد بالبصرة تشكلت بعد تنفيذ خطة "صولة الفرسان" التي انطلقت أواخر شهر آذار/مارس الماضي، ويتركز عملها على التعاون الاستخباراتي مع الأجهزة الأمنية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG