Accessibility links

السعودية تطلب من الانتربول تعميم أسماء 85 شخصا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة


قالت وكالة الشرطة الدولية الانتربول الثلاثاء إنها عممت دوليا أسماء 83 سعوديا ويمنيين اثنين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة وتلاحقهم السلطات السعودية بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية، وقامت بنشر أسمائهم وصورهم على موقعها الالكتروني.

وأوضح الانتربول، التي تعمم أسماء عدد كبير كهذا لأول مرة، أن معظم هؤلاء تراوح أعمارهم بين 20 و35 عاما، ويشتبه في إنهم غادروا السعودية وتوجهوا خصوصا إلى العراق وأفغانستان. وتعتبر الرياض المعممة أسمائهم عناصر شديدة الخطورة.

وقال الأمين العام للانتربول رونالد نوبل إن السعودية طلبت تدخل الانتربول أملا في تنبيه المجتمع الدولي إلى خطورة هؤلاء الأشخاص، مشيرة أن أنشطتهم تثير قلقا أمنيا في السعودية ودول المنطقة.

ولم تحدد الانتربول الأسباب التي دفعت الرياض إلى توجيه هذا التعميم.

وتصدر الانتربول عادة هذا النوع من التعميمات لتنبيه سلطات الدول الـ 186 الأعضاء فيها إلى المواد الخطيرة أو الإعمال الإجرامية التي من شأنها إن تشكل خطرا على الأمن العام.

ويعود آخر تعميم مماثل إلى ديسمبر/كانون الأول 2008، حين نشرت الانتربول بناء على طلب السلفادور هوية خمسة أعضاء مفترضين في عصابة، دينوا بارتكاب جرائم قتل وخطف وتهريب مخدرات.
XS
SM
MD
LG