Accessibility links

إدارة الرئيس اوباما تجمد قرارا للرئيس بوش منح امتيازات للنفط والغاز


أعلن وزير الداخلية الأميركي كين سالازار الثلاثاء إرجاء منح امتيازات لمناطق نفطية وغازية في عرض البحر لشركات للنفط والغاز، الذي سمحت به إدارة الرئيس السابق جورج بوش في اللحظة الأخيرة.

وذكر سالازار في لقاء مع صحافيين أن بوش اقترح في 16يناير/ كانون الثاني قبل أيام من انتهاء ولايته، خطة جديدة مدتها خمس سنوات لامتيازات للنفط والغاز. وقال سالازار إنه أجل حتى سبتمبر/ أيلول مدة النظر في الجدوى العامة لخطة تطوير التنقيب في عرض البحر وسيتخذ إجراءات أخرى لتعديل "قرار اللحظة الأخيرة"، على حد تعبيره.

وكانت إدارة بوش قد حاولت أن تقرب من 2012 إلى 2010، موعد وضع خطة جديدة لتنمية قطاع الطاقة تشمل حوالي 1.2 مليون كيلومتر مربع من الجرف القاري قبالة السواحل الشرقية وكاليفورنيا وشرق خليج المكسيك والاسكا.

ورأى سالازار أن تحديد الإدارة السابقة الثالث والعشرين من مارس/ آذار مهلة لإنهاء دراسة الجدوى العامة يدل على "نقص في تقدير أفكار الدولة والصناعة والمجتمع".

وانتقد إدارة بوش لأنها "تسرعت في طرح اقتراحها في أسوأ طريقة" في اللحظة الأخيرة، موضحا أن هذا القرار "يخدم مصلحة الشركات النفطية ، ويتجاهل الطاقات المتجددة ومصالح دافعي الضرائب".

وأضاف "علينا أن نضع جانبا برنامج إدارة بوش الذي قدم في اللحظة الأخيرة ووضع برنامجنا الزمني". وطلب سالازار تقريرا حول "كل مواردنا للطاقة في عرض البحر" ووعد بعقد لقاءات للبحث في طريقة تطوير موارد الطاقة في عرض البحر وفي باطن الأرض والجرف القاري.

وكان سالازار قد ألغى الأسبوع الماضي قرار إدارة بوش بيع عقود للتنقيب عن الغاز في أراض في ولاية يوتا غرب الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG