Accessibility links

logo-print

مسؤولون في كاديما: ليفني لن تستطيع تشكيل أي حكومة بغياب الليكود والعمل


قال مسؤولون في حزب كاديما إن رئيسة الحزب تسيبي ليفني لن تستطيع تشكيل أي حكومة بغياب الليكود وحزب العمل . ولم يستبعد المسؤولون تشكيل حكومة مشتركة مع الليكود يتناوب الحزبان على رئاستها، بحسب التلفزيون الإسرائيلي.

وانتقد المسؤولون عدم إقدام السيدة ليفني على مباشرة الاتصالات الحقيقية مع ممثلي الأحزاب المختلفة قائلين إنها قد تستيقظ من نومها صباح اليوم لتكتشف أن منافسها نتانياهو أنجز حكومته الائتلافية .

ومن جانبه قال رئيس حزب العمل إيهود باراك إن حزبه لن يرتدع عن ملازمة مقاعد المعارضة ولن ينضم إلى حكومة تتمسك بمواقف لا يمكنه القبول بها. وأكد أنه سيعمل اعتباراً من الآن من أجل إعادة حزب العمل إلى المكان الذي هو جدير به.

وأكد براك ضرورة استخلاص العبر من الأخطاء التي ارتكبت موضحا مع ذلك انه سيواصل قيادة حزب العمل رغم الهزيمة التي مني بها في الانتخابات .

وعرض رئيس الحركة الجديدة - ميريتس النائب حاييم أورون على حزب العمل التكاتف والعمل معاً من أجل خدمة الشعب والدولة من مقاعد المعارضة بهدف إعادة بناء قوة هذين الحزبين .

ووصف النائب أورون نتائج الانتخابات بهزة أرضية حقيقية نظرا لأن تكتل اليسار المكوّن من حزبي العمل وميريتس حصل على اقل من 20 مقعدا في الكنيست.

وقال الوزير إيلي يشاي إن حزب شاس برئاسته لم يغير موقفه وهو سيؤيد رئيس الليكود بنيامين نتنياهو ليتم تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة.وباشر حزبا شاس ويهادوت هتوراة لليهود المتشددين دينياً الاتصالات سعياً لتشكيل كتلة مشتركة.

وجرى اتصال بهذا الشأن بين رئيسَي الحزبين الوزير إيلي يشاي من شاس والنائب يعقوب ليتسمان من يهادوت هتوراة .
XS
SM
MD
LG