Accessibility links

logo-print

مفاوضات مكثفة في واشنطن حول خطة التحفيز الاقتصادي وتوقعات بالتوصل إلى اتفاق اليوم


يأمل البيت الأبيض وصناع القرار في الكونغرس الأميركي اليوم الأربعاء الوصول إلى اتفاق نهائي بشأن خطة تحفيز اقتصادية من شأنها النهوض بالقطاع المالي المتعثر في البلاد، خصوصا بعد موافقة مجلس الشيوخ الثلاثاء على خطة مشابهة بتلك التي أقرها مجلس النواب.

وكان مجلس الشيوخ قد تبنى خطة أمس الثلاثاء تبلغ قيمتها 838 مليار دولار، في حين بلغت قيمة الخطة التي أقرها مجلس النواب الشهر الماضي 819 مليار دولار.

وتتضمن الخطة التي أقرها مجلس الشيوخ إعفاءات ضريبية، فيما تتضمن الخطة التي أقرها مجلس النواب، بالإضافة إلى الإعفاءات الضريبية، إنفاقا تصل قيمته إلى 100 مليار دولار على قطاع التعليم ومساعدة سلطات الولايات.

خطة توافق

هذا وقد رجحت مصادر في الكونغرس أن يتوصل أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب المعتدلين الأربعاء إلى خطة تحفيز قد تصل قيمتها إلى 800 مليار دولار ليوقع عليها الرئيس أوباما وتنهي نقاشا حادا داخل الكونغرس دام عدة أسابيع.

وذكرت مصادر حكومية أن صناع القرار واصلوا اجتماعاتهم مساء الثلاثاء حيث اجتمع عدد من مسؤولي البيت الأبيض مع عدد من أعضاء الكونغرس عقب إقرار الخطة بغرض التنسيق والتوصل إلى تسوية نهائية تعرض يتم عرضها على مجلسي النواب والشيوخ للتصويت عليها وفي حال تبنيها سيتم رفعها للرئيس أوباما للمصادقة عليها.

وقال كبير موظفي البيت الأبيض رام مانويل الذي يشارك في مفاوضات مغلقة إلى جانب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد، إن الجميع يدرك مدى جدية الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الولايات المتحدة.

ونقلت محطة CNN التلفزيونية عن عدة مصادر تشارك في المفاوضات أن الاجتماع ضم ثلاثة من الجمهوريين المعتدلين الذين ساهموا في إقرار الخطة في مجلس الشيوخ، وأن الاتفاق على تقليص حجم الخطة الاقتصادية إلى 800 مليار دولار جاء لإرضاء الأعضاء الجمهوريين.
XS
SM
MD
LG