Accessibility links

دبلوماسي أميركي يستبعد أن تلجأ ليبيا لتأميم قطاعها النفطي


استبعد دبلوماسي أميركي أن تلجأ ليبيا إلى تأميم القطاع النفطي في البلاد، وذلك بعد تصريحات للزعيم الليبي معمر القذافي قال فيها إن بلاده قد تلجأ إلى تأميم نفطها لمواجهة الانخفاض المستمر الذي تواجهه صناعة النفط العالمية.

وكان القذافي قد قال خلال مخاطبته لطلبة في جامعة جورج واشنطن في العاصمة الأميركية عبر الفيديو الشهر الماضي إن الدول المنتجة للنفط قد تضطر لتأميم قطاعات الطاقة في محاولة للحصول على عائدات اكبر لمصادرها الحيوية.

وجاءت تعليقات القذافي، وفقا لوكالة الاسوشييتد برس، لتفاجئ شركات الاستثمار النفطي العالمية، خصوصا أنها تأتي في وقت تحاول فيه ليبيا الخروج من مرحلة العقوبات الاقتصادية وحث الشركات العالمية على الاستثمار في قطاعاتها.

غير أن مدير الشؤون السياسية والاقتصادية في سفارة الولايات المتحدة لدى طرابلس جون غوفراي، استبعد ذلك قائلا إنه لا توجد أي مؤشرات على عزم حكومة طرابلس على القيام بعمل كهذا في الوقت القريب.

من جهتهم، فسر بعض المحللين تصريحات القذافي على أنها محاولة للعب ورقة الإصلاحي في وجه الحرس القديم داخل حكومته أو لمساعدة بلاده على ضمان عقود تنقيب وإنتاج نفطية تم تعديلها بشكل أفضل.

وكانت عدة شركات نفطية تعمل في حقول لبيبا النفطية إنها عدلت من عقودها الاستثمارية مع ليبيا لتمنح حكومة طرابلس عوائد نفطية اكبر.

يشار إلى أن ليبيا، وهي عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، كانت تخضع لعقوبات أميركية وأخرى دولية لسنوات بسبب برامج تسليحها وارتباطها بالإرهاب، خاصة بعد اتهامها بالتورط في تفجير طائرة أميركية في مدينة لوكربي الاسكتلندية راح ضحيته 103 أشخاص.
XS
SM
MD
LG